أرشيف الآراء

الصورة
بدون مقدمات ولا مقبلات انتشر الوباء وتحول من الصين إلى كل المعمورة، ومع تفاقم الأمر وانتشاره أغلقت الملاعب وأطفئت الأنوار وقفلت أبواب الأندية، وراح النجوم في سبات وتفكير عقيم، وتأجل كل شيء وتوقف قلب الكورة. ومع تواصل واستمرار الأزمة، بدأ يعلو الصوت
الصورة
رحل العملاق فرج ادوال بعد مرض لعين قاومه وعافره وبعد رحلة من الأحزان فقد فيها ابنه أحمد الحارس الشهير الذي حمل مشعل الوالد ولعب لعديد الأندية، وأخيرا وقبل أن يغادرنا فقد زوجة الابن لتلحق بزوجها ويقال إن ادوال حزن على رحيلها كثيرًا. الرجل واجه مصائب
الصورة
كفاءة ليبية تطرق أبواب اليوفنتوس 1- قد تكون أبواب العمل موصودة أمامك ولا تشفع لك حتى كفاءتك وشهاداتك العليا التي تحملها حين تمني نفسك بخدمة بلدك بمجالك الرياضي، وهذا ما ينطبق على الأستاذ محمد مختار النويلي الذي رأى تجربة حظه على مستوى أعلى، وصمم أن
الصورة
في هذه الأيام الصعبة والغمة التي ثجتم على صدر الكرة الأرضية، وتكتم أنفاس البشر، تتسارع الأحدات وتحصد الكورونا وتلتهم كل شيء، وغيرت مفاهيم وسيتغير العالم وتتغير خريطته بعد كورونا. هذا ما قاله مهندس السياسة الأمريكية هنري كيسنجر، في مقال في "الواشنطن
الصورة
فقدت الأوساط الرياضية، اليوم الاثنين، حارس مرمى فريق الإفريقي اللاعب الدولي فرج أحمد ادوال، عن عمر يناهز 77 عامًا بعد أكثر من 60 عامًا عاشها بين مستطيلات الملاعب. ولد الراحل في درنة سنة 1943، وانطلق من أشبال اتحاد درنة (الأفريقي حاليًا) برعاية
الصورة
علي النويصري
انتقل إلى جوار ربه الحارس الدولي السابق فرج حمد دوال عن عمر ناهز الـ 77 عامًا بعد صراع طويل مع المرض. فرج دوال حارس مرمى مميز بدأ مسيرته مع نادي الاتحاد درنة "الأفريقي الآن"، في بداية ستينيات القرن الماضي، وقدم مستوى مختلف في الذود عن عرينه وتميز
الصورة
أعجبني ضهور بعض من نجوم الكرة الليبيه واعلانهم تكفلهم بالاسر الفقيرة والمحتاجه في بلادنا خلال أيام الشهر الكريم وكما انتشر هذا الوباء وحمل علي جناحه العوز والإحباط وفقدان العمل والفقر فإنه في المقابل أشعل نار التحدي وحرك أنهار الخير في قلوب اعياها
الصورة
توماس نكونو حارس منتخب الكاميرون في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، الذي سبق له اللعب لعدة فرق على رأسها كانون ياوندي الكاميروني الذي حقق معه 5 بطولات دوري في الكاميرون، إضافة لتتويجه بدوري أبطال إفريقيا مرتين (1978، 1980)، وإسبانيول الإسباني الذي
الصورة
مألوف للجميع ولن تعيد النظر إليه مرتيْن لأنّك ستتعرف عليه من النظرة الأولى.. هو مفكر هولندي من أصل سورينامي ليس أشقر الشعر أو أزرق العيْنيْن.. فهو الذي عوّدنا إطلالة بملامح وقوة جسدية أفريقية. من بعيد سيخبرك عقلك عن مدمر أو سفاح داخل الملعب.. وبمجرد
الصورة
الكثير من نجوم الفن والرياضة وكبار المشاهير في العالم، تبرعوا بسخاء لبلدانهم ولإنقاذ شعوبهم من وباء (الكورونا) عافانا الله وإياكم. وعلى سبيل المثال لا الحصر الأرجنتيني (ليونيل ميسي) يتبرع لمقاطعة لمدينة برشلونة بمقاطعة كاتلونيا الإسبانية بمبلغ يتجاوز
الصورة
علي النويصري
حفظكم الله جميعا ... حفظ الله البلاد والعباد .. كل البلاد .. نتمني من الله ان يشفي ويعافي الجميع في ليبيا ..دون اي تخصيص دون اي تميز .. دون اي نية مبيته لاستغلال هذا المرض الخبيث لخبث اكبر منه من شماته واستهزاء وعبث وتكرار لمشهد بائس من التناحر ليس
الصورة
كل من بالملعب صمت في لحظة واحدة ولم يفرح أحد بهذا الهدف، والجميع أصبح في حالة ذهول وهلع وخوف وترقب، والبعض يركز ويشاهد ويتابع بتركيز وحكمة وروية لعل في الأمر خطأ ما. كل من بالاستاد جماهير ولاعبين وحتى أجهزة أمنية وإعلاميين وأطقم طبية وإدارية ومشرفي
الصورة
ذاك اليوم الذي إلتم فيه شمل المتخاصمين، وحدتهم جلدة مدورة وهوية وطنية و90 دقيقة.. من كل حدب وصوب توافدو تباعًا والوجهة كانت ملعب الحقيقة. بكلمة (ليبيا ليبيا ليبيا) تتعالى الأصوات النابعة من جوف قلوبهم العميقة.. برقةُ تحضن فزان وتنادي يا طرابلس أنتِ
الصورة
علي النويصري
في تواصل مع الإعلامي الكبير محمد بالراس علي من داخل بيته في بنغازي .. قال لنا الآتي: أحمد الله على نعمته وأنا بخير والحمد لله أدعو الله أن يمن على الجميع بالسلامة من المرض وأنصح الجميع باتباع كل النصائح والإرشادات لأن ذالك يضمن السلامة لهم أقبل أن
الصورة
مصافحة زميل فاضل 1- الأستاذ والصديق الإعلامي والشاعر الغنائي والأديب عبدالفتاح زكري، أذكر أنه أحد الأفاضل من الزملاء الذين تعرفت عليهم وتعاملت معهم، فوجدت فيه صدق في العمل ورقي في التعامل، قليل الكلام وكثير العمل. من المواقف العديدة المسجلة له تلبيته
الصورة
وباء (الكورونا) لم يفصل على مقاس شخص أو مجموعة بعينها؟ ولم يستثني أحداً من الناس! (إيطاليا) التي أصبحت المتضررة الأولى في العالم من هذا الفيروس بعد انحساره في الصين! هذه الدولة فجعت بفقدان الآلاف من رجالها ونسائها منهم من لقي حتفه ومنهم مازال يكابد
الصورة
أبوقراص رئيسا للرابطة 1- أهم ما انبثق عنه اجتماع الأندية الرياضية بالجنوب هو تأسيس رابطة تعني أندية الجنوب، حيث أجمع الحضور على اختيار الأستاذ على أبوقراص الشخصية الرياضية المتميزة والمعروفة بأوساط الجنوب وغير الجنوب. ويأتي تأسيس الرابطة بعد دعوات
الصورة
الحسين المسوري
في بادرة إيجابية قام الفنان الكبير سلطان الطرب مفتاح أمعيلف، بتقديم الدعم المادي لقطاع ناشئي كرة القدم بنادي دارنس، حيث وفر لهم بعض الاحتياجات التي تنقص فرق النادي من كرات وأحذية رياضية ومعدات ملابس رياضية. هذه المبادرة ليست غريبة على الفنان مفتاح
الصورة
السب والشتم والقذف المتواصل عبر المنصات المختلفة، وإبراز التمييز الواضح في المجاهرة بالعداء، كل ذلك يمثل خطابا للكراهية لا يجني نفعا، ولا يحصد زرعًا ولا يحقق أدنى فائدة سوى بث التفرقة بين أبناء الوطن. الإعلامي والصحفي الحقيقي، يجب أن يكون متزنًا
الصورة
محمد بالطة
صنع حالة لاتنتهي من القيام ..جلوس .. فوق المدرجات خفقت معها القلوب الأهلاوية ... صاحبتها حالة اخرى من الفزع والتوتر والارتباك لمدافعي الخصوم فوق الملعب .. ذلك كان المشهد الاستثنائي المعتاد بملعب طرابلس على وجه الخصوص في كل هجمة كان يقودها هذا البارع
الصورة
سليمان اشكورفو
ليفربول يمشي وحيدا.... ويخرج من شباك البطولة في تكرار لمسيرة غيره ممن حملوا الكأس الغاليه ذات الاذنين.... ولم يستطيعوا تكرار ذلك التتويج... وإيجاد حل لهذا اللغز.... الأسباب كثيرة منها اسباب فنية ونفسية و قد تتحكم في ذلك أحداث وتفاصيل معينة أثناء
الصورة
سليمان اشكورفو
من تواضع لله رفعه... هل تعلم ذلك ياسيد انييلي؟!! اطلانطا... يواصل كتابة التاريخ..رغم أنف المشككين.. و تتواصل الملحمة الكروية لشباب مدينة بيرغامو.... رغم الكأبة التي تخيم على كل مناطق إيطاليا... لتزرع بصيصا من الأمل.. في غدا مشرق لمستقبل الكرة