اتحاد الكرة.. معزة ولو طارت

الصورة
يونس البسكري

اتحاد الكرة.. معزة ولو طارت

الرابط المختصر

للأسف الشديد اتحادنا الموقر لم يستوعب الدرس ويستمر بنفس سياساته السابقة  وما أشبه اليوم بالأمس

نعم قلناها من قبل ما أصبتم بتكليف جلال للمنتخبين وإنه يجب أن يتفرغ للمنتخب الأول ويترك منتخب المحليين لمدرب وطني آخر فكان الفشل سيد الموقف للمنتخبين.

واليوم اتحاد الكرة الموقر يعيد الكرة مع التونسي فوزي البنزرتي وطاقمة الخاص بالمنتخب الأول

تشير الأنباء إلى تكليفه بمنتخب المحليين ولسان حال اتحادنا أبداً لن نستوعب الدرس و(معزة ولو طارت)، وكأن ليبيا عقمت عن إيجاد مدرب وطني مؤهل بإمكانه تقديم الإضافة لمنتخب المحليين وهو العارف بحال كرتنا وإمكانيات لاعبينا غير المحترفين والعارف بأحوال وحال كل لاعب.  

أقولها حتى وإن نجح البنزرتي مع المحليين وهو ما نتمناه مؤلم عندما تتكرر الأخطاء من نفس هذا الاتحاد حقيقةً لم نفهم هل هي سذاجة اتخاذ القرار أم أنها عدم إيمان بالقدرات أم هي سياسة التهميش للوطني واستمرار عقدة الخواجة

يا سادة إن تدريب المنتخب، وإن كان للمحليين شرف يسعى إليه كل مدرب ليبي لا يضاهية أي شيء سواه فتدريب المنتخب حلم وحق مشروع لكل مدرب وطني متى توافرت فيه الشروط.

ولاتحادنا المبجل أهمس: إنكم أسأتم التدبير من قبل فلا تجعلوها مرتين وأمامكم التصحيح إن أردتم ذلك بأسماء طامحة وحالمة بشرف تدريب المنتخب، وهذا فيض من غيض استعرضها أمامكم لعل أحدهم يكون خياركم المتين، وهم: جمال خميس - رضاء عطية - عبدالحفيظ أربيش - جمال أبونوارة - أكرم الهمالي - حبيب امبارك - أحمد السنفاز - جلال الدامجة - محمد الككلي - محمد عمر، وغيرهم كثير لم تسعفني ذاكرتي بذكرهم جميعاً

والله من وراء القصد.

أضف تعليقك