الاستقرار مفتاح النجاح

الصورة

الاستقرار مفتاح النجاح

الرابط المختصر

الكل ينشد الاستقرار ويتحدث عنه ويطلبونه ويتمنون تحقيقه في الإدارة الفنية أو إدارة النادي بصفة عامة.

ولا أريد الحديت عن ألمانيا ومدربيها ولا تجربة الأرسنال ولا ألمان يونايتد، أريد الحديت عن الشأن المحلي الذييعاني من عدم الاستقرار إداريا وفنيا، فالسويحلي علي سبيل المثال يضرب المثل مع المرجيني والسيد السقوطري رئيس النادي الذي يعيش ولايته الثانية، "الأمور ماشية" والطموحات تزيد والجمهور متناغم مع الأهداف يطلب بطولات في الطائرة ويريد منافسة قوية في القدم.

في حين فإن الأهلي بطرابلس الذي يقوده ساسي بوعون مستقر في شخص الرئيس لكنه متغير فنيا وهنا تكمن الصعوبة لأن السيد ساسي وجد نفسه يقاتل علي أكثر من جبهه وهذا ترتب عليه بحثه عن استقرار يؤمن به ويري أنه مفتاح النجاح.

الاستقرار عوامل الاقتناع والإيمان أن ماينجز من عمل يصاحبه تشجيع ودراسة للسلبيات وفتح الحوار أمام الآخرين والدفع المعنوي والنوايا الصادقة.

الاستقرار الوصول إليه عمل كبير وشاق لكنه كلمة السر لكل نجاح وفلاح.

أضف تعليقك