التايكوندو بين الكوريتين

الصورة

التايكوندو بين الكوريتين

الرابط المختصر

بأحد فنادق طرابلس اجتمع ثلة من أهل التايكوندو، والحق لا نستطيع القول أنهم غرباء عن هذه الرياضة أو نزلوا بالبراشوات أو كتبوا حروفها بالمقلوب، ناس من أهلها مدربين وحكام ورياضيين وإداريين اجتمعوا ليقرروا الانفصال عن مرجعية اتحاد التايكوندو عن النظام الكوري الجنوبي ومدرسته وطريقة لعبه وممارسته، والانضمام إلى الجار الكوري الشمالي.

وحسب العارفين بقوانين التايكوندو فإن الفرق بين النظامين بسيط جدًا ممكن في طريقة البداية والسلام وحسب النقاط المهم أن خوتك في الشمال رحبوا ببيت المال ووعدوه بالمساعدة الفنية وربحوا بالتالي عنصرًا جديدًا سيكون موازيًا للاتحاد الذي يرأسه صابر وطبعا المعترف به أولمبيا وله أندية تتبعه لكنها لديها ملاحظات ونقاط على التسيير.

وهات ودنك الخطوة ستقلق صابر لأنها جاءت من مكان غير منظور لكن الرجل عودنا بالنفس الطويل في صراعاته وعلى استعداد تام للذهاب حتى لبيونغ يانغ، وإفساد الصفقة وجعل اتحاده يعمل مع الاثنين كوري شمالي والآخر جنوبي.

ومن خلال سنوات الصراع وملفات الملاحظات والقضايا والشكاوى والتفنن في خلق أشكال وطرق جديدة للصراع نقول إن هذه الخطوة التي أقدم عليها جناح بيت المال لن تنهي الصراع بل سنشاهد ونتابع تطورات جديدة في معركة التايكوندو التي يبدو أنها ستطول وستكبر وتصبح مثل كرة الثلج.

أضف تعليقك