التعليق..لا تعليق

الصورة
علي النويصري

التعليق..لا تعليق

الرابط المختصر

منذ بداية كرة القدم الليبية من زمن طويل برز عديد المعلقين علي أحداث المباريات ..برزت أسماء بعفويتها
واسماء بجودة صوتها ..وسرعة تفاعلها مع سير الاعب
كان زمن جميل ..فيه قيمة واحترام وحرفنه عالية
فيه عدم انحياز..ولا تحيز ولا حتي ظلم في اللفظ او حتي تجاهل في التعبير ..
الأندية تحترم ..ويقوم المعلق بالإعداد للمباراة ..يجمع المعلومات عن التاريخ وابرز المحطات ..وتاريخ لقاءات الفريقين ..نعم كان ذالك هو الحال رغم كل الظروف الصعبة وعدم وجود الإمكانيات كما هي الان ..
اما الان ورغم كل ما يتوفر من سهولة في كل شي
في الحصول علي اي معلومة عن اي نادي
نجد من المعلقين من لا يهتم ولا يتعب ولا حتي يتكفل بأن يعد نفسه للمباراة..بل بدل ذالك وجدناهم يفعلون كل شي وبطريقة خطاء..أحدهم لا يعرف عدد بطولات الفريق
ويذكر اسم لاعب لم يلعب معهم اصلا..
واخر يصر علي الخطاء في التكرار وكم مرة ؟
والآخر يقلد بل ويمعن في التقليد ؟

والأدهى والأمر والاصعب هو عدم إعطاء الفرق الصغيرة حقها من التعليق وكأنها عندما تسجل او تتفوق في العب يكون ذالك بسب تدني مستوي الفريق الكبير الآخر وليس لانها اجادت هي التفوق ..هذا عبث أيها المعلقون..
وايضا أيها المحللون الذين يكاد بعضهم يعترض علي الشاشة علي خسارة فريقة الكبير ولا يقول الحقيقة في وقتها بل يلف مليون لفة حتي لا يغضب منه جمهور الفريق ؟
..ليس هكذا هو الإعلام ولا هكذا الرياضة؟ أعطو الحقوق الي أصحابها ولا تبخسو عرق ولا جهد ولاعطاء أحد..افعلو ذالك..لان الحق يحبه الجميع
ولا أحد يحب الظلم ..لا حد يحب الظلم ...؟

 

أضف تعليقك