الرياضة والبيئة

الصورة

الرياضة والبيئة

الرابط المختصر

حسناً فعلت اللجنة الأولمبية الليبية بتشكيل لجنة الرياضة و البيئة، تعني ببرامج وأنشطة التوعية البيئية واستثمار الرياضة والرياضيين في نشر الوعي بمخاطر التلوث البيئي.

 وعلى الرغم من أن قرار تشكيل هذه اللجنة جاء متأخرا إلا أن وجودها مهم جدا خصوصا في بلد يعاني العديد من الظواهر البيئية السلبية وتنتشر فيه الكثير من العادات والسلوكيات الضارة بالبيئة والتي تتطلب التثقيف والإرشاد البيئي من بوابة الرياضة لما تمتاز به من إمكانية استقطاب الجمهور .

إذ تعول عدة دول على الرياضة لحماية البيئة ونشر الوعي بمخاطر التلوث البيئي وسبل حماية البيئة عبر الرياضة، ولأن البيئة في ليبيا تتعدد فيها وتتنوع المضار والمخاطر ما يستوجب مزيدا من الوعي ونشر ثقافة حماية البيئة للعيش في بيئة آمنة وصحية فإن مثل هذه اللجنة مهمة جدا ويجب دعمها ومساندتها، لأن أمامها عمل كبير وكثير سواء بتبني حملات التوعية المدرسية والجامعية أو إقامة الندوات وحلقات النقاش أو طباعة ونشر الملصقات والمطبوعات التوعوية وأيضا استغلال واستثمار الأحداث الرياضية المهمة والاستفادة من وسائل الإعلام الرياضية بمختلف أنواعها ومسمياتها.

هذا وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد أولت اهتماما بموضوع الرياضة و البيئة منذ أكثر من 15 عاما وركزت على توجيه اللجان الأولمبية في دول العالم الثالث للاهتمام بمجال الرياضة والبيئة من منطلق الدور التنموي الذي تؤديه الرياضة.

أضف تعليقك