الزمالك الحلواني

الصورة

الزمالك الحلواني

الرابط المختصر

في المحروسة يقولون إن الذي بنى مصر "زملكاوي" وليس حلواني، ويصفون الفريق أنه مدرسة الفن والهندسة، كل هذه الأوصاف جمعها أبناء ميت عقبه في باقة متميزة جميلة تسر الناظرين في يوم في شهر.

 حكاية بدأت في الدوحه حين قهر الغول التونسي وانتزع الأميرة الأفريقية وفي نفس الشهر خطف السوبر المصري أمام الجيران وعاد وأكد الموعد حين هزم المكشخة في القاهرة وحقق ما أراد في رادس حين سير الماتش كيفما أراد وعلا ونزل سكر وضغط المباراة كما يريد ولن أخوض في التفاصيل فكلكم شاهدتم وتابعتم كيف ضغط وضيق وقطع النور والمياه على أبناء باب سويقه وكيف أستمتع كالديرون بلعب الشطرنج علي ملعب رادس.

 في شهر فبراير حقق المارد الأبيض ما توقعته وتنبأت به الأبراج التي عانقت الفريق فبراير وجه السعد حين ضم بطولتين في ستة أيام وأكد الفن ورسم وزين الكيكة كما يفعل الحلواني.

الزمالك في المربع بعد مشوار حاول فيه بعض المرضى أن يوقفوه ببرامجهم التي ثبت السموم وتريد أن تقسم النادي لكن العجله تدور والحلواني يشكل ويفصل ويلون الصوره لتظهر أبيض أبو خطين حمر.. مبرووك سيد أفريقيا التأهل.

أضف تعليقك