المسؤولية الاجتماعية.. الفنان مفتاح أمعيلف نموذجًا

الصورة
الحسين المسوري

المسؤولية الاجتماعية.. الفنان مفتاح أمعيلف نموذجًا

الرابط المختصر

في بادرة إيجابية قام الفنان الكبير سلطان الطرب مفتاح أمعيلف، بتقديم الدعم المادي لقطاع ناشئي كرة القدم بنادي دارنس، حيث وفر لهم بعض الاحتياجات التي تنقص فرق النادي من كرات وأحذية رياضية ومعدات ملابس رياضية.

هذه المبادرة ليست غريبة على الفنان مفتاح أمعيلف ابن درنة الدرنيسي حتى الثمالة حيث كان أمعيلف أحد نجوم الغلالة الصفراء وهداف فريق الأواسط بنادي دارنس قبل أن يترك هز الشباك لتخطفه الأغنية ويهز قلوب ووجدان العشاق.

ما يهمنا من هذه المبادرة النادرة في بلادنا هو أن الفنان مفتاح أمعيلف جسد لنا ما يعرف في المجتمعات المتطورة والدول المتقدمة بـ(المسؤولية الاجتماعية) حيث يقوم المشاهير ونجوم المجتمع سواء بشكل فردي أو عبر مؤسساتهم بأعمال خيرية يساعدون بها الموهوبين في مختلف المجالات بتحقيق أحلامهم.

الأجمل هو رد المسؤولين في نادي دارنس باستدعاء الفنان الكبير مفتاح أمعيلف وتكريمه والقيام بأخذ الصور التذكارية مع هؤلاء الفتيان الذين يحلمون أن يكونوا نجومًا في سماء كرة القدم حيث تتوقف أحلامهم على مدى قدرات النادي بالاهتمام بهم وتوفير كل ما يحتاجونه حيث تقوم إدارة النادي مشكورة بتوفير المدربين والوجبات والملعب والمواصلات وكل ما تستطيع تقديمه في غياب الدعم المادي والمعنوي من قبل مؤسسات الدولة.

أتمنى أن نرى مثل هذه المبادرات تكرر من قبل المقتدرين ورجال الأعمال والشركات والتركيز على دعم الأندية والمؤسسات والمنظمات والجمعيات التي ترعى هذه المواهب الشابة في مختلف المجالات.

 

أضف تعليقك