تجربة "بيراميدز".. هل يمكن أن تطبق في ليبيا؟

الصورة

تجربة "بيراميدز".. هل يمكن أن تطبق في ليبيا؟

الرابط المختصر

لسنوات طويلة سيطر (الأهلي والزمالك) على الكرة المصرية دون أي منافسة تذكر من بقية الأندية حتى قام تركي آل الشيخ (رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم - رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية) بشراء نادي الأسيوطي الذي صعد من دوري الدرجة الثانية للدوري الممتاز مقابل 5 ملايين دولار، مع استئجار منشآت المنتجع التابع له النادي بقيمة 500 ألف دولار لمدة 10 سنوات مقبلة، وتم تغيير اسمه من الأسيوطي إلى "بيراميدز" بعد موافقة اللجنة الأولمبية المصرية واتحاد الكرة.

بيراميدز.. ملك الأرقام القياسية

وارتبطت صفقات بيراميدز بأرقام فلكية فأصبحت صفقة كينو اللاعب البرازيلي هي الأغلى في تاريخ الدوري المصري بقيمة 8.5 مليون يورو، ولوكاسريبامار بقيمة 4 مليون يورو، وأرتوروكايكي بـ 2 مليون يورو، وكارلوس إدواردو ب 5.2 مليون يورو، بالإضافة إلى عبد الله بكري، محمد حمدي، أحمد خالد، رجب بكار، ناصر منسي، محمد مجدي، محمد فاروق، وعمر ميداني.

بيروُلد كي يكون حلما لأي لاعب في مصر

وأكد المستشار تركي آل الشيخ، أن تجربة بيراميدز أثبتت نفسها في الدوري المصري قائلا: "حققنا نجاحاً مميزاً، وأتمنى أن يتعامل الجميع بحيادية مع تلك التجربة".

وقال "آل الشيخ": "طوال الموسم هناك مكافآت استثنائية للاعبي بيراميدز ويتم صرف الرواتب في وقتها ولا توجد أي مشاكل بالفريق، يتم توفير كل الأمور على أعلى مستوى".

وتابع: "قلت من قبل إن بيراميدز وُلد لكي يكون حلما لأي لاعب في مصر والوطن العربي"، وأضاف أنه في كرة القدم يتم تمييز الرواتب والحوافز بين اللاعبين وفقا للمستوى الفني وما يعطيه اللاعب داخل الملعب.

تركي

اثنان بيراميدز ثالثهما

وصنع "آل الشيخ" موسم 2018-2019 فريقا قويا تمكن من مقارعة كبار الدوري المصري وتصدر الدوري مناصفة مع الأهلي بعد الجولة الخامسة، قبل أن يحصد المركز الثالث، بفارق نقطتين عن الزمالك الوصيف نهاية الموسم ونجح بيراميدز في تحقيق الفوز على الزمالك والأهلي بهدف نظيف.

أبو ريدة.. تجربة مثمرة خلقت تنافسا

ووصف هاني أبو ريدة، رئيس اتحاد الكرة المصري السابق، تجربة بيراميدز بالتجربة المثمرة، لأنها خلقت نوعًا من التنافس بين الأندية في المسابقات المحلية، وقال: "تجربة بيراميدز، قامت بإحياء الدوري من جديد هذا الموسم، والفريق تمكن من المنافسة بقوة مع أندية عريقة". 

وأضاف: "تكرار تجربة بيراميدز في الدوري سيكون أمرًا جيدًا، لأن الاستثمار يزيد من القيمة التجارية للدوري، وهذا الأمر يزيد من المنافسة".

أبو ريدةبيومي من المؤيدين للفكرة

وجاء رأي خالد بيومي المحلل الرياضي مؤيداً للفكرة قائلاً: "أنا من المؤيدين للاستثمار  في الدوري المصري فالاستثمار الرياضي موجود في الدول الأوربية وهناك مستثمرين عرب، صينيين، أمريكيين، باكستانيين وأيضاً روسيين جعلوا من الدوريات الأوروبية ودوري الأبطال يحظى بمتابعة كبيرة، بالإضافة إلى تدفق
أموال كثيرة من الإعلانات نظراً لزيادة حجم المنافسة.

وتمنى "بيومي"، أن تجد خمسة أو ستة أندية بالدوري المصري مستثمرين حتى نرى دوري قوي غير قاصر على ناديين فقط.

أبو العلا: بيراميدز سينعش السوق

أما محمد أبو العلا (اللاعب السابق للزمالك) فقال: "تواجد الاستثمار بصورة أكبر يعد إيجابياً وزيادة ضخ الأموال في الدوري المصري مما يؤدي لثرائه وبالتالي زيادة العرض والطلب وإنعاش سوق اللاعبين لكن في نفس الوقت المبالغ المدفوعة في اللاعبين مبالغ فيها ومعظم اللاعبين لا يستحقون هذا المبالغ.

وتابع: "فكرةبيراميدز قريبة من فكرة الاحتراف السعودي من حيث ارتفاع أسعار العرض وبالتالي جذب اللاعبين وهي صناعة جيدة قائمة على العرض والطلب وتدفق للأموال أيضاً ومن إيجابيات الفكرة الضغط على الأندية الكبيرة مثل الأهلي والزمالك.

الدوري

عامر: كانت تجربة ثرية وفقدت بريقها سريعا

وكتب المهندس محمد فرج عامر رئيس نادي سموحة، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي: "أكيد تجربة نادي بيراميدز التي فقدت بريقها سريعا كانت تجربة ثرية جدا وتفاعلت مع الأندية المصرية وكانت فاتحة خير على أندية عديدة وعدد كبير من اللاعبين والإداريين".

بعد كل هذا.. هل نشاهد رجال أعمال ليبيين يطبقون نفس الفكرة أو بعض الشركات الكبرى؟ ويصبح لدينا أندية باسم "ترسانة ليبيانا" أو "مدار الظهرة" أو "نجمة الخليج" (شركة الخليج العربي)، أو "دارنس إيني".. إلخ. 
 

أضف تعليقك