توضيح وتصريح..  هل الزناد يلعب باسم مالطا؟ 

الصورة

توضيح وتصريح..  هل الزناد يلعب باسم مالطا؟ 

الرابط المختصر

أحدث الفوز الذي حققه الملاكم الليبي مالك الزناد جدلاً واسعًا في الأوساط الرياضية حول الجنسية التي يلعب بها "مالك"، وذهب كثيرون للقول بأنه يلعب باسم مالطا التي يعيش ويتدرب فيها، ولكن الحقيقة أن "الزناد" تحصل على "كارت الاحتراف" أو ما يسمى رخصة الاحتراف الدولية، والتي يتحصل عليها الملاكم بعد تجميع عدد من النقاط والفوز في عدد من المباريات المصنفة، وهو ما قام به "الزناد" منذ أكثر من عام، وأصبح مُلاكِماً مُحترفاً يمثل نفسه ولا يمثل أية دولة، ولا يشارك في بطولة سوى في بطولات المحترفين.

 

وحول هذا الموضوع ولمزيد من التوضيح اتصلت بالأستاذ يوسف البهلول رئيس الاتحاد الليبي للملاكمة، والذي قال: "هناك نوعان من الملاكمة وهي ملاكمة الهواة وملاكمة المحترفين، ولكل منهما الاتحاد الدولي المتخصص بها، حيث أننا كاتحاد ليبي نتبع الاتحاد الدولي للهواة، أما الاحتراف فيمكن لأي ملاكم أن يصبح محترفًا ويشارك باسمه سواء برعاية الشركات التجارية أو الصرف على نفسه بنفسه، ولا يوجد في ليبيا نظام الاحتراف بحكم العودة القريبة للعبة بعد توقفها لسنوات طوال، ونحن كاتحاد ليبي نتابع ملاكمينا بالخارج وتسعدنا نتائجهم الإيجابية. 

 

من خلال ما تقدم، فإن مالك الزناد لم يلعب باسم مالطا ولا ليبيا، وإنما لعب باسمه كملاكم محترف، وما تلحفه بالعلم الليبي بعد كل مباراة إلا للتأكيد أنه يعتز بوطنه وأنه قادم من ليبيا، على الرغم من أن معلقي المباريات يذكرون مالطا بحكم الإقامة هناك، وتحصله على "كارت الاحتراف" من الاتحاد المالطي للملاكمة المحترفين .

 

جدير بالذكر أن الملاكم المحترف مالك الزناد تأهل البارحة إلى بطولة العالم للمحترفين في وزن الخفيف الثقيل ( 81  -76 كجم) بعد أن أسقط منافسه الكاميروني تشامبا بالضربة القاضية، في الجولة الثانية، من المباراة التي جمعتهما في برلين. 

 

"الزناد" خاض 11 مباراة، فاز في 10 منها بالضربة الفنية القاضية، ويتأهل بجدارة واستحقاق لبطولة العالم للمحترفين.
 

أضف تعليقك