جانبك الصواب كابتن نادر

الصورة
يونس البسكري

جانبك الصواب كابتن نادر

الرابط المختصر

قبل قليل وأنا أشاهد أحد البرامج الرياضية في إحدى القنوات الليبية، تحدث صديقي الكابتن والهداف الدولي لمنتخبنا الوطني نادر كارة.

وفي رد عنيف وغريب بالقول، لايوجد لدينا كفاءات بإمكانها تسيير وزارة الشباب والرياضة، وتسيير اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية، ومنها على وجه الخصوص اتحاد كورة القدم، بل وصل به الحد للقول لو كنت رئيس ليبيا لاستجلبت من يسير الأولمبية ووزارة الرياضة والاتحادات العامة من خارج البلاد.

كابتن نادر لقد جانبك الصواب، وحاد بك المسار، وانحرف عنك القطار، للأسف كلامك مردود يا كابتن، كيف لا يوجد من يسير ولازال رفاق بشير الطرابلسي ويوسف النحايسي وعبداللطيف بوكر أحياء يرزقون، كابتن نادر كفاءاتنا ليس لها حدود، وهذا غيض من فيض، لعل بأسمائهم تنجلى عنك غمامة النسيان يا كابتن.

فهل نسيت الأستاذ الخبير صلاح العربي، والأستاذ الفاضل أحمد عبدالمجيد، والخلوق نحلة الإدارة الرياضية الكابتن سالم صولة، كابتن نادر أوليس الكابتن مبروك المصراتي والدكتور نبيل العالم والخبير عزالدين جرناز  وسعادة الوزير الدكتور بشير القنطري والكابتن الوزير عبدالسلام غويلة والعميد مهندس الأستاذ الإعلامي والناقد الرياضي جمال منصور، من أفضل الكفاءات الرياضية، وهل نسيت جيل شاب من أمثال عزالدين شرينه وعبدالمولى المغربي وعادل بن عيسى وجهاد المنتصر بإمكانهم إحداث الفارق وقيادة المرحلة المقبلة يا كابتن والأسماء كثيرة وكثيرة.

صديقي نادر ليس عيبًا أن نخطئ ولكن العيب ألا نستفيد من أخطائنا.

كابتن نادر أحببناك هدافاً بارعاً لطالما أطربتنا بأهدافك مع المنتخب والأهلي والأولمبي، أتمنى أن تمتعنا باعتذار الكبار أمثالك لقامات بإمكانها تقديم الأفضل لو توفرت لها الظروف والإمكانيات.

دمت بود صديقي نادر، وأتمنى أن تكون كما عهدناك دائماً "جنتل مان".

أضف تعليقك