جهود رائعة لاتحاد المنطقة الرابعة لكرة اليد

الصورة
الحسين المسوري

جهود رائعة لاتحاد المنطقة الرابعة لكرة اليد

الرابط المختصر

جهود رائعة يبذلها اتحاد المنطقة الرابعة لكرة اليد برئاسة الأستاذ أبوبكر الزوكي؛ من أجل عودة النشاط الرياضي لمدينة درنة، ورغم الظروف الصعبة، إلا أن الاتحاد نجح في الاهتمام باللعبة واستئناف النشاط الرياضي بدرنة، خاصة على مستوى الناشئين، إلا أن هناك بعض العراقيل التي تواجه عودة اللعبة للمدينة.

ومن أهم العراقيل التي واجهت اتحاد المنطقة الرابعة لكرة اليد في عملية استئناف النشاط الرياضي وإقامة المباريات بمدينة درنة هو عدم جاهزية صالة درنة للألعاب الرياضية لاستضافة المباريات واحتياجها لصيانة كبيرة تصل إلى إعادة بنائها من جديد، ورغم ذلك اعتمد اتحاد المنطقة الرابعة على ملاعب بعض المدارس كحل مؤقت.

ورغم أنه ليس من واجب اتحاد اللعب صيانة الملاعب وتجهيزها، إلا أن رئيس اتحاد المنطقة الرابعة لكرة اليد الأستاذ أبوبكر الزوكي، قام مشكورًا صحبة رفاقه بالاتحاد بمخاطبة عميد بلدية درنة، المستشار عبدالمنعم الغيثي، من أجل صيانة هذا المرفق الرياضي المهم وهو ما تحقق بتوقيع عقد صيانة المدينة الرياضية بدرنة بالكامل، وبالفعل دعا رئيس قسم الإسكان والمشروعات المهندس فرحات الفيتوري، الأستاذ أبوبكر الزوكي ورئيس لجنة الحكام الأستاذ كمال دربي، لحضور مراسم تسليم موقع صالة المدينة الرياضية للشركة المنفذة لأعمال الصيانة وهي شركة (الأعمدة الفضية).

يستحق اتحاد المنطقة الرابعة لكرة اليد برئاسة الأستاذ أبوبكر الزوكي، كل الشكر والتقدير، حيث كان يمكن أن يبقوا مرتاحين في بيوتهم ويرسلوا لجنة لاعتماد الصالة، وإذا لم تكن جاهزة لا يعتمدونها، وعلى أندية درنة وشبابها التنقل للعب خارجها، ولكن مساعيهم واتصالاتهم بالمسؤولين من أجل صيانة هذا المرفق الرياضي الحيوي دليل على حرصهم على درنة وعودة النشاط الرياضي بها.

إن هذا العمل ليس غريبًا على الأستاذ أبوبكر الزوكي الذي يعتبر من مؤسسي لعبة كرة اليد في ليبيا، وقاد فريق دارنس كلاعب ومدرب للفوز ببطولتي الدوري الليبي وكأس ليبيا والترتيب الثاني في بطولة الأندية العربية خلف الترجي التونسي كأول نادٍ ليبي يحقق هذا الإنجاز.

أضف تعليقك