دراما الأبطال

الصورة
علي النويصري

دراما الأبطال

الرابط المختصر

ما حدث في مباريات نصف نهائي دوري أبطال أوروبا من مجريات كان شي جديد وغريب وحمل الكثير من المستجدات.. نعم فمن يغامر ويحاول قهر لعنته كان مثل من يرمي بكل أوراقه لينجو من غرق.

والآخر المعتمد فقد يسري على رجل واحدة.. يفوز إذا أبدعت ولا يحرك ساكنا إذا قلت أو تعطلت أو تم حصارها.. هكذا كانت الصورة.. وهذا ما حدث من عجب، تغريت كرة القدم المدهشة أصبحت دراما كورية تثير عاصفة من الدهشة في كل مرة.. ليس لنا فقط كمتابعين بل حتى لهم هم اللاعبين والمدربين.
 

كرة القدم أصبحت أكثر إثارة.. أصبحت تقدر الجهد المبذول وتعطي كل بهجتها لمن يقاتل.. لمن يريد كسب ودها.. ما حدث سيجعل الجميع يفكر.. ويعرف أن الـ90 دقيقة ربما لم تعد تكفي.. نعم نحتاج إلى وقت آخر ليكفي كل هذه المتغيرات.

الفرح والحزن والجنون وأيضًا الحسم، أصبحت مرادفات قليلة على ما حدث، كرة القدم قدمت دراما الأبطال تغيرت ملامحها وأصبحت كل الأشياء فيها قابلة للتغير في لحظة.

كرة القدم لعبة ساحرة تعطي دروسًا وتجارب للاعبين والمدربين والجمهور.. دراما فيها كل شيء.. وفقط من يتحكم فيها هم من يدفعون ثمن العرق.. هي تغيرات..وستكون دائمًا أجمل.
 

أضف تعليقك