دردشة

الرابط المختصر

قبل توليه منصب رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة بيوم واحد جمعني لقاء مع الدكتور بشير القنطري تركز علي نقطتين.

الأولي كيفية تطوير كوادر الاتحادات العامة، والثانية البنية التحتية والأموال التي تذهب إلى الأندية دون حسيب ولارقيب ويجب تقنينها ومحاسبة الأندية في كيفية الصرف.

وبعد توليه المنصب فتح ملف المنشآت والملاعب وأرسل فرق فنية إلى كل مناطق البلاد، ولمسنا جميعا الحركة والحياة التي دبت في أوصال الملاعب.

يبقي ملف الاهتمام بتطوير الكوادر بإقامة الدورات وإرسال الشباب إلى المحافل الرياضية لمعرفة جديد التنظيم وكيف يخدم العالم وكيف ينظمون.

الدورات أمامنا كأس أفريقيا في مصر ماذا لو أرسلت الهيئة مجموعة من الشباب للتعرف عن قرب كيف تمشي الأمور، أعتقد أن أفكار القنطري التي حدثني عنها قبل توليه المنصب قابلة للتنفيذ مادام يملك الحماس والرغبة والرؤية.

أضف تعليقك