رحلة بين أثير البرامج الرياضية الليبية

الصورة

رحلة بين أثير البرامج الرياضية الليبية

الرابط المختصر

يصادف، اليوم  الخميس الموافق 13 فبراير ، من كل عام، اليوم العالمي للإذاعة، وهو يوم عالمي يتم بهذه المناسبة الاحتفاء والتعريف بالدور الهام الذي تقدمه هذه الوسيلة المسموعة ومكانتها في المشهد الإعلامي.

ورغم التطور الإعلامي الكبير، إلا أن الإذاعة والقنوات المسموعة لازالت محافظة على مكانتها وجمهورها وتواجدها بالساحة الاعلامية، ولازال حتى يومنا هذا تظهر علينا كل يوم عشرات الإذاعات الخاصة، وهي وسيلة الإعلام الأكثر وصولا للجمهور والأكثر تأثيرا وانتشارا وتفاعلا، وبهذه المناسبة أردنا أن نستعيد الذكريات مع مسيرة البرامج الرياضية في بلادنا، عبر أثير المسموعة ووفاء منا لجيل الرواد من الرعيل الأول الذين عملوا في ظل ظروف صعبة ومع هذا قدموا جهدا إعلاميا يستحق أن نذكره ونذكر به كل الأجيال.

ورغم أن الاذاعة الليبية تأسست عام 1957، إلا أن البرامج الرياضية بدأت قبل هذا التاريخ بسنوات بمحاولات واجتهادات فردية، فب ظل ظروف صعبة، ففي سنة  1949 أنشأت محطة للإذاعة المسموعة وكان مقرها مدينة بنغازي، وعرفت باسم إذاعة الشرق الأدنى وعبر هذه الإذاعة قدم المرحوم، مفتاح الدراجي، أول رسالة صوتية إذاعية عن النشاط الرياضي في ليبيا، أذيعت عبر هذه المحطة الإذاعية وأعد وقدم أول برنامج رياضى مسموع سنة 1951.

وفي سنة 1953، نقلت إذاعة بنغازي أول مباراة تذاع على الهواء مباشرة بصوت المرحوم عياد دريزة، وجمعت منتخب بنغازي بمنتخب الجيش البريطاني.

مع  نشأة وانطلاق أول إذاعة وطنية تنطق باسم ليبيا يوم 14 – 7 – 1957، قدم الراحل  عبد الهادي الفيتوري، أول برنامج رياضي مسموع تحت عنوان "حديث الرياضة"،  وقامت الإذاعة بأول نقل حي ومباشر لمباراة في كرة القدم يوم الجمعة 30 – 5 – 1958، والتي جمعت منتخب طرابلس وفريق جبهة تحرير الجزائر، وذلك بالملعب البلدي بطرابلس.

كما قدم الراحل احمد الرويعى برنامج الشباب والرياضة، عبر اذاعة بنغازى  المسموعة مع مطلع الستينيات، واستمر لسنوات عديدة، كما قدم الراحل يونس نجم فى منتصف الستينات، برنامج الشباب والرياضة، برفقة المخضرم فيصل فخرى عبر اثير الاذاعة العامة كما قدم صالح دراويل للاذاعة المسموعة برنامج الركن الرياضى الذى كان يذاع منتصف كل اسبوع.

في يوم  24 – 3 – 1967، عاشت الإذاعة الليبية حدثا هاما وتجربة فريدة هى الأولى من نوعها، في مجال النقل الخارجى المباشر،  ففي هذا اليوم نقلت الاذاعة على الهواء مباشرة، مباراة منتخبنا الوطني مع نظيره المصري  من ملعب القاهرة، ضمن تصفيات بطولة كأس أمم أفريقيا بتاريخ 24 مارس عام  1967 بصوت المعلق الرياضي الراحل حسن الشغيوى، الذي يعد أول معلق رياضي على مباريات كرة القدم بالإذاعة الليبية.

 قدم، عمران العرفي، في منتصف الستينيات برنامجا رياضيا،  بإذاعة بنغازى، وهو أول معلق رياضي متخصص في لعبتي كرة السلة والطائرة وهو حكم دولي سابق في اللعبتين.

قام المعلق الرياضي الراحل فتحي سويري، بالتعليق والنقل المباشر المسموع لأول مباراة دولية رسمية من ملعب 24 ديسمبر، البركة ببنغازي، بتاريخ 26 من شهر يناير عام  1969، بين المنتخب الليبي والإثيوبي في أول ظهور لمنتخبنا في تصفيات كأس العالم، كما ساهم في التعليق المسموع على العديد من المباريات المحلية خلال فترة الستينات كل من محمد على الورفلي والأمين قنيوة.

 بدأت البرامج الرياضية في تزايد وتوسع، حيث قدم برنامج المجلة الرياضية، وأخبار الملاعب والساحات لمتابعة، أخبار مباريات الدوري الليبي لكرة القدم خلال مواسم السبعينيات، من إعداد وتقديم أسرة البرامج الرياضية ببنغازي المكونة، من كل من يونس نجم وأحمد الرويعي وفيصل فخري وعثمان زغبية ومحمد بالراس علي وعلي الماطوني وعياد الزوي.

كانت النقلة الأبرز فى مسيرة البرامج الرياضية الإذاعية المسموعة، بعد منتصف الثمانينيات حيث خصصت الاذاعة المسموعة، لأول مرة مساحة زمنية أسبوعية، تجاوزت أربع ساعات مساء كل يوم جمعة، عبر برنامج الإسبوع الرياضي، الذي يشرف عليه الزميل محمد بن تاهية، الذي كان يوما للرياضة بامتياز  وتواصل لسنوات طويلة عبر شبكة واسعة من المراسلين، من مختلف انحاء ليبيا وأتاح الفرصة للكثير من المعلقين الرياضيين، وكان مخصص لنقل مباريات الدوري الليبي.

 ولاقت أجهزة الراديو أو المذياع، وقتها رواجا لم تشهده من قبل، بسبب اهتمام الجمهور الرياضي بمتابعة الأخبار الرياضية، ولازلنا نذكر اهتمام الجمهور الرياضي واصطحابهم لأجهزة الراديو لمتابعة نتائج المباريات من كل الملاعب.

قدمت لأول مرة في الخامس عشر من شهر نوفمبر عام 1987 ، فقرة رياضية صباحية يومية مباشرة، وهي فقرة إخبارية قدمها الزميل محمد بالراس علي، واستمرت لسنوات طويلة، ولاقت نجاحا كبيرا عبر برنامج الصباح المنوع، وكانت المصدر الوحيد للخبر والمعلومة الدقيقة وقتها، ونالت من الشهرة ما لم ينله أي برنامج رياضي.

توسعت البرامج الرياضية فى منتصف التسعينيات حين تم إنشاء الإذاعات المحلية.

أضف تعليقك