رضا عطية لابد أن يشرف على منتخب المحليين

الصورة

رضا عطية لابد أن يشرف على منتخب المحليين

الرابط المختصر

عندما رأيت كيفية الطريقة التي يدير بها رضا عطية الإدارة الفنية رفقة مساعده محمد الككلي للمنتخب الأولمبي لكرة القدم، وحجم الانضباط الذي فرضه على معسكر الفرسان وقراراته الشجاعة وعزمه الإصلاح في أمور لم يستطع أحد إصلاحها والحد من سلبياتها، ناهيك عن تحقيقه نتيجة لم يتوقعها أكثر المتفائلين بالتفوق أمام منتخب نيجيريا الأولمبي ذهاباً بهدفين دون رد، بالرغم من تجميع المنتخب الأولمبي في مدة لم تتجاوز الـ20 يوماً قبل المباراة أمام نسور نيجيريا وفي الوقت الذي يعتبر فيه أولمبي نيجيريا من أبرز 4 منتخبات أولمبية على مستوى العالم وامتلاكه لعدد من المحترفين في أوروبا. 

لذلك وجب عليّ أن أتمني بقائهما مع المنتخب الأولمبي وإعداد خطة مستقبلية طويلة المدى للاستحقاقات القادمة، كما أرجو أن يتم تكليفهما رسمياً بمهمة تشكيل منتخب ليبيا للمحليين الذي سيواجه تونس ضمن تصفيات كأس الأمم الإفريقية للمحليين "الشان 2020". 

أثق في "عطية والككلي" وإمكانياتهما الفنية للمضي نحو الأمام بالمنتخب الأولمبي وتحقيق الإنجاز بالوصول إلى أولمبياد طوكيو 2020، كما لدي الثقة في قدراته لاختيار التشكيلة المثالية لمنتخب ليبيا للمحليين التي ستواجه المنتخب التونسي.
 

أضف تعليقك