زمن الأزمات

الصورة
علي النويصري

زمن الأزمات

الرابط المختصر

من سنوات ورياضتنا تعاني الأزمات

ليس فيها أي شيء غير ذلك

ليس عندنا ميداليات

ولا كؤوس ولا تتويجات

هي كأس وحيدة وكانت محلية ولو كانت أفريقية

هي مرة وصلنا إلى نهائي أفريقيا

طارات أحلامنا يومها مع ضربات الحظ

كنا يومًا على أبواب المكسيك

لكن كل شيء وقف ضدنا يومها من تحكيم وأخطاء وغيبات

بعدها لم يعد لنا حكايات

ولا استفدنا من ذلك الجيل الذهبي

لم نمحهم الاحتراف ولا الامتيازات

تلك هي عاداتنا

لا نعرف كيف نستفيد من النجاحات

لم نعرف يومًا معنى التخطيط والتعاون واتقان الحسابات

بل نتقن تصفية الحسابات

نعرف كيف نقف ضد أنفسنا

وكيف نخلق الأزمات

ربما لأننا نقتات ونستفيد من وجود الإشكاليات

لأن هناك من يريد أن تستمر

لأنه على مصالحها يقتات

لا يهم هنا أننا لا نحقق إلا الفتات

نهمل العمل الحقيقي ونظلم الصغار في الفئات

لا نعرف البناء ولا الجد ولا العمل

بل نتصارع من أجل المزيد من الدولارات

وليت ذلك يتم في سكون وسريات

بل على عين المشاهد وعلى الفضائيات

وللأسف لا شيء يتغير ولا جديد يحدث رغم سخونة الحوارات أو إغلاق بعضهم للنقالات

هي تلك حكايتنا

نعيش على الأطلال والذكريات

مثل كل شيء في بلادنا

لم نعد نعمل بجد

لا تخطيط ولا إستراتيجيات

لا احترام للمواهب

ولا تسخير إمكانيات

يا سادة يا رجال الرياضة

ويا أعضاء الاتحادات

أفيقوا.. اعملوا.. اجتهدوا.. انجزوا

اتفقوا.. نعم اتفقوا من أجل جيل شاب يملك الموهبة والإبداع

لن يمهلكم الوقت

لن يسمح لكم بمواصلة العبث والترهات

اعملوا أو اذهبوا

فقد جاء وقت أخذ الحقوق

وإنهاء الحسابات

أضف تعليقك