سنة حلوة ياجمال

الصورة
الرابط المختصر

هكذا بعت ايفانتينو مهنيا الجعفري بالعام الجديد وهكذا بعت له الكاف الدعوه لحضور اجتماعاته في المقابل يسير الشلماني ويقود الشأن المحلي بشكل طبيعي ويمارس عمله

جداول اجتماعات وبحث عن موارد جديده.. يزاول مهمة الرئيس فصرنا أمام رئيس يحضي بدعم 84 عضوا من الجمعيه العموميه ورئيس معترف به دوليا الي حين إشعار آخر .

نفسي ومني عيني اعرف بماذا يجيب الجعفري عندما يسأله الأفارقة هل يقول لهم انقلبوا عليا وطردوني اولاد الايه ام أنه يجيبهم بعد ان يهز كتفيه كعادته لا ابدا انا امتلهم خارجيا والشلماني محلي هذا الوضع لابد أن ينتهي ولابد أن تتحرك أندية الحراك لحسمه ووضع نهاية له باعتبارهم من بد او وفتحوا الملف وضع لابد أن ينتهي

أضف تعليقك