سيدة إيطاليا الأولى.. تحتضر!

الصورة
سليمان اشكورفو

سيدة إيطاليا الأولى.. تحتضر!

الرابط المختصر

خلافات حادة ونقاشات خرجت عن إطار  الحوار التقليدي بين المدرب ساري والمدير الرياضي فابيو باراتيشي، مباشرة بعد عودة المدرب ساري للإشراف على تدريبات ما تبقى من لاعبي اليوفي، والذين لم يلتحقوا بمنتخباتهم الوطنية.. والسبب هو الميركاتو.

ساري من جهته اعترض على استقدام جيروم بواتنج، وأراد الاعتماد على ديبالا والتخلي عن إيمري تشان، أما باراتيشي فقد حسم صفقة بواتنج، ولكن ساري أفشل الصفقة.

باراتيشي أراد بيع ديبالا لضم نيمار إلى اليوفي وفشل في ذلك.. ساري أصر على بقاء هيغوايين، واللاعب غير مرغوب فيه من نيدفيد وباراتيشي.  

عموما.. الخلاف تتحدث عنه الصحف والأوساط المقربة من اليوفي، وتصفه بالبداية السيئة والتي ستنتهي بنهاية سيىئة وقريبة، ونتيجتها ستكون إقالة المدرب ساري.. لو فشل في تحقيق اللقب المسحور وهو دوري الأبطال.

ساري لم يكن مرحبا به منذ البداية من قطاع كبير من الجمهور وأعضاء الجمعية العمومية لليوفي.. لأن الهدف الأول لباراتيشي كان جوارديولا.. أو مورينهو.. الأول لم يستطع فك ارتباطه بالسيتزن، والثاني رفض تدريب اليوفي احتراما لتاريخه مع العدو اللدود لليوفي وهو إنتر.

سنرى ما تخبئه الأيام للمدرب ساري ومستقبله المحفوف بالمخاطر! فلا شخصية ساري تتوافق مع نظام العمل والتسيير في نادي كبير مثل اليوفي.. ولا إدارة اليوفي ستتقبل تصرفات ساري وعصبيته الزائدة.

وكما يقولون "على نفسها جنت براقش".. هذا ما ترتب عليه قيام انييلي بالتخلي عن بيبي ماروتا صانع انتصارات اليوفي مع أنطونيو كونتي.. وذهابه إلى إنتر ليكون خصما صعب المراس للسيدة العجوز في خريف عمرها.
 

أضف تعليقك