شرارة إبرا

الصورة

شرارة إبرا

الرابط المختصر

كانت المواساة بعد المباراة الماضية، ولم نعلم أنه كان يتعهد له بالوعد بأن يكونا هما الاثنين مصدر الفرح في المباراة التالية، ميلان في جزيرة سيردينيا وعلى ملعب "سانتا إلينا" يحقق انتصارًا ثمينًا على مضيفيه المميز هذا الموسم فريق كالياري بثنائية دون مقابل، سجلها اليافع البرتغالي "لياو" والعملاق العائد بقوة لبيته ميلان "السلطان إبراهيموفيتش" موقع أول أهدافه مع الفريق بشكل رسمي، ومعلنا عن حالة لحظة الانتصار بعنفوان جامعًا حوله كل الرفاق للانطلاق من جديد نحو ميلان الذي ننتظر وقريب نراه مزهوا كما عهدناه، كل ذلك كان بعرض هو الأفضل للميلان هذا الموسم يختتم به النصف الأول للدوري ولتكن هذه النتيجة وهذا الأداء خير حافز لانطلاقة أفضل للنصف الثاني مرحلة الإياب مرحلة عودة الميلان جراندي كما كان.

الصورة الأولى بعد نهاية المباراة الماضية للميلان في سان سيرو أمام سامبدوريا في أول ظهور رسمي للسلطان إبرا وهو يواسي الموهبة الشابة البرتغالية لياو الذي تأثر بعد نتيجة التعادل.

الصورة الثانية لحظة فرحة إبرا بتسجيله أول أهدافه الرسمية مع الميلان في ثاني مباراة يخوضها مع الفريق بالدوري وتجمّع اللاعبين من حوله تعبيرا عن فرحتهم بذلك، والأبرز فرحة لياو الواضحة، لعل الرمز بين الصورتين سيكون بإذن الله تغير حالة الفريق من إلى بعودة السلطان الذي بدأ يفرض سطوته كما كان .

فورزا ميلان إلى الأبد

أضف تعليقك