لا ياحاج علي

الصورة
الرابط المختصر

استقال المرجيني في قرار فاجاء الجميع ونحن كنا نضرب المثل بعمله واستقراره ونجاحه وتقديمه فريق يلعب كرة راقيه محترمه فريق منضبط في شكله ولونه اللذي غطي به الملعب.

كنا نشيد دائما بقصة نجاح بين المرجيني السويحلي وتناغمه مع إدارة الفريق الذي وفرت له أجواء تلائم ويتمناها كل مدرب كنا نتمني ان ينجح مشروع الحاج علي مع هذا الفريق الصعب لكنه فضل الانسحاب والاكتفاء برحلة موفقه الحاج علي برر الاستقالة بضروف خاصه يمر بها كل إنسان.

لكننا نميل الي أن السبب يعود الي الخسارة القاسية أمام الاتحاد وزعل الرجل والإحباط اللذي أصابه وهو اللذي كان يمني النفس في تحقيق نتيجه مرضيه في كل الأحوال نقول خسرنا مدرب اثري الدوري باجتهاده وطريقة عمله في المقابل فإن تركه للفريق سيجعله أمام تحدي جديد علي أمل ان يواصل رحلة التوفيق والتنافس وهو اللذي يملك مجموعه من اللاعبين القادرين علي تجاوز محنة رحيل مدربهم اللذي عاش معهم مواسم عامرة بالنجاحات.

أضف تعليقك