متى نحقق الإنجاز بالذهب واللقب؟!

الصورة

متى نحقق الإنجاز بالذهب واللقب؟!

الرابط المختصر

هناك العديد من الأسئلة في ذهني، والتي لا أجدُ لها تفسيرًا، ولكن قبل طرحها، أبارك للنصر "الفحامة" التأهل لدور مجموعات كأس الكونفيدرالية الأفريقية بفوزه على برولين الأوغندي 2-0 بالعاصمة كامبالا ليتأهل بنتيجة 4-2 بمجموع لقائيّ الذهاب والعودة.

كل من تابع تأهل النصر يشعر بالفرحة بهذا التأهل، ولكن رجاءً ما سبب تضخيم هذا التأهل، إلى درجة أن يصف البعض بأن النصر يعانق التاريخ، وبأنه إنجاز تاريخي للفحامة!

أنا هنا لا أقلل من شأن التأهل، وما فعله أبناء المدرب محمد الككلي يُحسب وَتُرفع له القُبّعة، وكلّ التّوفيق نرجُوه لهم.

ولكن هل فقرنا الرياضي يجعلنا نرى بأنّ التأهل لدور مجموعات ثاني بطولة أفريقية في الأهمية إنجازًا.

لسنا أقزامًا يا قوم، ولسنا عمالقة أيضًا، ولكن لنضع الكلمات المناسبة في مكانها الصحيح.

إلى متى سنعيش على "إنجازات" التأهل لدور المجموعات سواءً برابطة الأبطال أو الكونفدرالية؟، ومتى سترى الجماهير الليبية أنديتها على منصات التتويج في المحافل الإفريقية؟.

ندعم أيّ نادي يشارك باسم ليبيا خارجيًا، لأنه يمثل ليبيا الوطن، ولكن رجاءً لنكن منصفين ولنسعى بأقلام إعلاميينا، وبأقدام لاعبينا أن يكون الإنجاز تاريخيًا بالذهب واللقب.

أضف تعليقك