"مديقش" بداية لكل تفوق

الصورة

"مديقش" بداية لكل تفوق

الرابط المختصر

الدكتور عبد العزيز مديقش المعد البدني لفريق النصر الأول لكرة القدم شخصية مميزة وفريدة رياضياً وإنسانياً، أكاديمي متخصص وعلم من أعلام الرياضة الليبية، كثيراً ما أرتبط اسمه بنجاحات وإنجازات العديد من الأبطال والفرق الرياضية في ألعاب القوى والرياضات الأخرى سواء على صعيد الأندية أو المنتخبات الوطنية.

عمله كان دائماً بداية وأساس لأي نجاح أو إنجاز، وما تميز العديد من الأبطال وإنجازات العديد من الفرق التي أشرف على إعدادها البدني طوال الأربعة عقود الماضية إلا شهادة صادقة ودليلاً لا يحتاج إلى إثبات على تفوقه وتميزه ونجاح عمله.

علاقته بنادي النصر وفِرقه الرياضية وألعابه المختلفة تمتد إلى قرابة الأربعون عاماً، فمنذ بدايات ثمانينيات القرن الماضي كان عمل عبدالعزيز مديقش و إعداده البدني اللبنة الأولى والأساس المتين الذي حقق التميز وحصّد البطولات وبروز النجوم في لعبتي الكرة الطائرة وكرة اليد النصراوية.

وفي الموسم الرياضي 86-87 كان #مديقش نقطة الانطلاق للفريق الأول لكرة القدم الذي حقق لقبه المحلي الأول في ذلك الموسم، وكانت تلك التجربة سابقة ورائدة في تاريخ الكرة الليبية فهي المرة الأولى التي يتم فيها الإستعانة بمعد بدني متخصص يتلازم عمله مع عمل المدير الفني للفريق.

هذا فيما يتعلق بالجانب الرياضي لهذه الشخصية المرموقة، أما من الناحية الإنسانية فلا يختلف اثنان على دماثة خلق عبدالعزيز مديقش وإيثاره وحرصه على فعل الخير وتقديم المساعدة لمن يطلبها ولمن لا يطلبها أيضاً.

عبد العزيز مديقش شخصية عصامية، حصل على دبلوم معهد المعلمين منتصف السبعينيات لكنه طموح يسعى ألى النجاح وتطوير الذات، واصل دراسته ليحصل على الشهادة الجامعية ثم الماجستير والدكتوراة ليصبح أستاذاً أكاديمياً يتسلح بالعلم ليوظفهُ في خدمة وتطوير الرياضة والرياضيين.

هذا هو الدكتور عبدالعزيز مديقش، أطال الله في عمره ووفقه لما فيه صالح الرياضة الليبية.
 

امديقش

أضف تعليقك