مصر التي في خاطري

الصورة

مصر التي في خاطري

الرابط المختصر

على سفح الأهرامات بالجيزة، أقيمت قرعة البطولة الإفريقية الـ32، ولأول مرة بمشاركة 24 منتخبًا منها من لأول مرة تشارك، ومنها دائمة الحضور والتواجد.

الحفل برهن على علو كعب الخبرة المصرية في التنظيم والإدارة والإتيكيت، وأظهرت عراقة البلد وحضارته وتاريخه.

لقد نجح محمد فضل ورفاقه في تقديم حفل بهيج مميز أعطى انطباعًا أن اختيار مصر كان قرارًا صائبًا، أما المنتخبات العربية، فإننا نقول إن مصر ستكون في سكة السلامة بعد أن وضعت في مجموعه لا أعتقد أن فيها من باستطاعته عرقلة رفاق "صلاح".

المغاربة وقعوا في مجموعة حديدية، لكنهم يعيشون فترة فنية زاهية، والتوانسة طلبوا وتمنوا وتحقق لهم ما أرادوا مجموعة على قد الأسنان.

والجزائر مجموعتها تعرفها وواجهت فرقها أكثر من مرة، وقد تحدت موريتانيا شيئا يجعلها في الأحسن ثوالث.

عموما لأول مرة البطولة الإفريقية بهذا العدد، ولأول مرة بوروندي ومدغشقر وموريتانيا، فهل سنشاهد بطلاً جديدًا لأول مرة أيضًا، أم أن أحد الأبطال السابقين سيقبض ويعانق الأميرة الإفريقية.
 

أضف تعليقك