من سيحكم "قوريني" ؟!

الصورة

من سيحكم "قوريني" ؟!

الرابط المختصر

ديربي شحات لأول مرة في الممتاز 

على خطى أبنائها القدماء (كرهوتاس، ويورودام، ويوبوطه "القورينيّون") الذين حققوا إنجازات كُبرى ضمن الألعاب الأولمبية التي أقيمت في أثينا في فترة عصور ما قبل الميلاد، يسير قطبي "قوريني" (الصداقة، وشباب الجبل)  بخطى ثابتة نحو الأمام، ويقدمان مستوى رياضي رائع خلال آخر 10 أعوام على مستوى كرة القدم، وكان النتاج تمثيل "قوريني" في دورينا الممتاز وأحرجوا كبار القوم في ليبيا بنتائج إيجابية لصالحهم، وهذا ليس بغريب على مدينة بحجم "قوريني" بأصالتها ورونقها التاريخي المميز، وإنجازاتها الرياضية الكبرى في أوقات مضت.

العد التنازلي أنطلق على بداية مواجهة الديربي، 15 يوم تقريباً تفصلنا عن المباراة المهمة، وعن ظهور ديربي "قوريني" لأول مرة في دورينا الممتاز ضمن حسابات الجولة التاسعة من منافساته في المباراة التي سيحتضنها ملعب شحات، وهو الديربي "الخامس" في دورينا بعد ديربيات المدن الكبرى (طرابلس، بنغازي، مصراته، إجدابيا)، وكان لقاء الديربي قد غاب لأكثر من عقد كامل لم يلتقي فيه الفريقين في مواجهة رسمية على صعيد كرة القدم.

تاريخ المواجهات الرسمية بين الفريقين، يشير إلى تفوق كبير لصالح الصداقة، حيث التقى الفريقين في 16 مباراة رسمية، أنتهت 8 مواجهات منها بتفوق "الصفراوية" ، وكان التعادل سيد الموقف في 7 مباريات، بينما تفوق أبناء الغلالة الزرقاء في مواجهة وحيدة. 

وتعتبر المباراة الوحيدة التي كانت من نصيب شباب الجبل هي آخر مباراة رسمية جمعت الفريقين وانتهت بنتيجة 3-1 في عام 2008، بينما كانت النتيجة الأكبر كفوز في الديربي من حيث تسجيل الأهداف من نصيب الصداقة بنتيجة 4-0 في تصفيات الصعود للدوري الممتاز موسم 94-95، وأكبر نتيجة من حيث التعادل بينهما بنتيجة 3-3 بين الفريقين في ملعب طبرق. 

لقاء "ديربي قوريني" يعد بالإثارة والندية والتشويق، ومواجهة ينتظرها الشارع الرياضي القوريني بفارغ الصبر، ويمني أنصار الفريقين أن تكون نتيجتها لناديهم المفضل، فكلا الفريقين ظهر بمستوى أبهر الجميع خلال النسخة الجديدة من دورينا ، ولعل نقاط المباراة تعد مهمة جداً ليست فقط على مستوى سلم الترتيب، بل أن الفائز في لقاء الديربي سيحكم مدينة شحات "قوريني" إلى حين مواجهة الديربي الأخرى في الأسبوع ال20 من حسابات البطولة .. فمن سيحكم "قوريني" يا ترى ؟! .

 

أضف تعليقك