وحدة ميزران

الصورة
الرابط المختصر

في الرابع من فبراير قبل 65 عاما تأسس هذا الصرح الرياضي الثقافي الاجتماعي في منطقة ميزران وسط لؤلؤة الشوارع شارع ميزران نادي الناس الذين عاركوا الحياة بعلمهم وحكمتهم.

 في وسط البلد وفي قلب عروس البحر انطلق وفتح ذراعيه للحياة الرياضية في مختلف الألعاب، فقدم لاعب الكرة الفنان والشطرنجي الذكي والعداء السريع ولاعب السلة الهائل والشاعر والكاتب والأديب والصحفي كل ألوان الطيف في المجتمع.

تميز واختار الجمال رفيقا وشريكا والعصامية عنوانا، واليوم وبعد مرور 65 عامًا مازال هذا النادي يعارك ويقاتل من أجل أن يظل اسمه ولونه وإشهاره وشعاره باقيًا شمعة تضئ الطريق للأجيال، كل عام ووحدة ميزران بألف خير وتمييز.

 

 

أضف تعليقك