ولعبنا مع الإفريقي

الصورة

ولعبنا مع الإفريقي

الرابط المختصر

وقفتم الدوري وتوكلتم علي الله وذهبتم إلى تونس، قلنا أن الإيقاف سيضر لايجدي ولايخدم، قالوا لابد من تونس وإن طال السفر وغاب من غاب وما أكثر الغائبين.

ومرت الأيام ما بين تمارين منقوص وغياب وتفتق فكرهم على أن يؤدي الفريق مباراة ودية، ولأن أبناء الباب الجديد بابهم مكسور بعد هزيمتهم أمام مازيمبي فإن الإفريقي "أبو ثمانية" كان يبحث عن معنويات، عن راحة واستراحة فوجد ضالته فينا وفش خلقه فينا وتغلب علينا وذهب كل إلى حال سبيله.

لقد خسرنا حين أوقفنا الدوري وحين عسكرنا خالي الدسم وحين لعبنا ودية وحسبت علينا.

اللهم أهدي اتحادنا والقائمين علي منتخابتنا.

أضف تعليقك