3 اختبارات عربية محفوفة بالصعاب فى 3 أيام متتالية

الصورة

3 اختبارات عربية محفوفة بالصعاب فى 3 أيام متتالية

الرابط المختصر

ثلاثة اختبارات ومواعيد رياضية كبيرة وعقبات تنتظر فرقنا المحلية وممثلينا الثلاث على الواجهتين العربية والأفريقية فى ظرف ثلاثة أيام فقط، سيتطلب عبورها جهد كبير وعمل مضنى لصعوبة المنافسين الثلاثة.

يستهل ويقص شريط افتتاح هذه المباريات فريق الأهلي ببنغازي الذي سيواجه فريق الإسماعيلي المصري ضمن الدور الـ32 للبطولة الأندية العربية فى ثاني حوار عربي يجمع الفريقين الكبيرين يعود إلى الواجهة العربية بعد غياب دام 22 عامًا.

وفى أول مباراة رسمية يخوضها الأهلي ببنغازى هذا الموسم منذ أخر مباراة رسمية خاضها ضمن بطولة الدوري الليبي في الخامس من شهر أبريل الماضي أمام خليج سرت وتفوق بها بهدف لصفر وتصدر بها مرحلة الذهاب في ختام منافسات الموسم الملغي.

ويسقبل فريق الاتحاد المتأهل على حساب الجيش بطل كأس النيجر، يوم السبت  المقبل، فريق حسنية أغادير المغربي في ذهاب الدور الثاني والثلاثين من بطولة الكونفدرالية الأفريقية في ثاني مواجهة كروية تتجدد بعد مضى سبعة عشر عامًا عن آخر مواجهة جمعته بنفس الفريق الذي خرج أمامه بركلات الترجيح بعد أن تبادل معه التعادل السلبي ذهابا وإيابا.

فيما يستضيف فريق النصر فى دوري الأبطال الأفريقي فريق الرجاء الممثل الأول للكرة المغربية فى أول حوار يجمع أبناء الغلالة الواحدة - بعد تخطي النصر عاصفة موكاف بطل أفريقيا الوسطى وتجاوز الرجاء لبطل غامبيا.

ثلاثة مواعيدة صعبة فى  ثلاثة أيام متتالية يحدونا الأمل في تحقيق نتائج إيجابية وتسجيل الفوز والتأهل الجماعي دفعة واحدة، ونحن ندرك تمامًا صعوبة المهمة ومشقتها فى مواجهة فرق عربية متمرسة ومستعدة لهذه المواعيد كما ينبغي بعكس فرقنا التي تخوض هذه المشاركة في ظل ظروف استثنائية بلا استعداد ولا زاد كاف وفى غياب الموسم الكروي وحالة الفراغ التي عاشها لاعبو فرقنا المحلية على مدى قرابة خمسة أشهر متتالية.

فرقنا المحلية الثلاث ستكون في مواجهة ثلاث فرق عربية قوية وظروف وتحديات نأمل أن تخرج منها بسلام وتخطو خطوة جماعية على درب التأهل الجماعي المحفوف بالصعاب على واجهتي بطولتي الأندية العربية والأفريقية.

أضف تعليقك