إبراهيموفيتش: أرفض تشبيهي بأي لاعب صاعد.. ومباراة الغد قد تكون الأخيرة مع جالاكسي

إبراهيموفيتش: أرفض تشبيهي بأي لاعب صاعد.. ومباراة الغد قد تكون الأخيرة مع جالاكسي

الصورة
الرابط المختصر

واصل  المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، تصريحاته المثيرة والمضحكة والقاسية كذلك، في أحدث مقابلة صحفية له، حيث ألمح فيها إلى نهاية مسيرته مع لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي، قبل مواجهة مينيسوتا يونايتد في الدوري الأمريكي.

ورد  "إبراهيموفيتش"، عمّا إذا كانت هذه هي آخر مباراة له مع النادي الأمريكي قائلا: "يمكن أن تكون كذلك".  وعن إمكانية عودته إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، قال: "إنه لا يزال جيدًا بما يكفي للعب في الدوري الإنجليزي الممتاز".
 

وأضاف: "أنا الآن في الـ38 من عمري، ولديّ حماس كالأطفال وبنفس الرغبة في الفوز، هذا بالنسبة لي هو كل شيء، لا أفكر في مستقبلي الآن، سأقيّم ما يحدث مع عائلتي من أجل الاستمرار في اللعب حتى أقرر التقاعد بنفسي".
 

وتابع "إبرا": "إيطاليا هي بيتي الثاني، سأستمع إلى جميع العروض المقدمة لي، أرغب في القتال من أجل الوصول للهدف الأقصى، وإذا عدت إلى إيطاليا فأنا أريد المنافسة على الدوري الإيطالي، وليس مجرد الانتقال إلى أي فريق، لأنني زلاتان إبراهيموفيتش في النهاية".

وواصل المهاجم السويدي: "لا يزال بإمكاني إحداث الفارق، لست من الحيوانات التي سيتم عرضها ليراها الناس فقط، يمكنني تسجيل 20 هدفًا وأكثر في الدوري الإيطالي". وأكد: "هناك زلاتان إبراهيموفيتش واحد فقط ولن يكون هناك آخر، وأرفض تشبيهي بأي لاعب صاعد".

وحول ما سيفعله بعد اعتزاله كرة القدم، رد "زلاتان": "لا أعلم ما سأفعله بعدما أعتزل كرة القدم، لدي مسؤوليات وقوة لاتخاذ القرارات، ربما أصبح مدربًا، لكن هناك الكثير من التوتر في هذه المهنة، سأجلس على مقاعد البدلاء ولن أتمكن من الدخول إلى الملعب ولا أعتقد أنني سأتحمل ذلك، كما أنني في موسم واحد قد أكبر 10 سنوات".

يشار  إلى أن إبراهيموفيتش لعب لأندية أياكس الهولندي، وإنتر ميلان وإيه سي ميلان ويوفنتوس من إيطاليا، وبرشلونة الإسباني، ومانشستر يونايتد الإنجليزي، وباريس سان جيرمان الفرنسي، ويلعب حاليًا مع لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي.  

وسجل إبراهيموفيتش 30 هدفًا وصنع 7 في 29 مباراة الموسم الحالي مع جالاكسي، كما سجل 455 هدفًا وصنع 174 في 739 مباراة مع جميع الأندية التي لعب لها.

 

أضف تعليقك