ريميسا بالإيطالي| اليوفنتوس يتنكر .. والشياطين يستعيدوا المركز الرابع

ريميسا بالإيطالي| اليوفنتوس يتنكر .. والشياطين يستعيدوا المركز الرابع

الصورة
الرابط المختصر

ركزت الصحف الإيطالية الرياضية الصادرة اليوم الإثنين، على ختام منافسات الجولة الـ23 من بطولة الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم والتي جرت أمس. كما اهتمت بهزيمة المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري مع فريقه تشيلسي بسداسية مذلة أمام مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي.
 

وتعادل بولونيا مع نظيره جنوة بهدف لكل منهما فيما تغلب أتالانتا على سبال بهدفين مقابل هدف ثم خسر سامبدوريا بهدف نظيف أمام فروسينوني.

وفاز تورينو  على نظيره أودينيزي بهدف سجله أولا أينا، واستعاد "إيه سي ميلان" المركز الرابع ليصل للنقطة الـ39 بعدما اكتسح كالياري بثلاثية نظيفة من بينها هدفين للبولندي كريستوف بياتيك والبرازيلي لوكاس باكيتا.

 وأخيرًا غرد اليوفنتوس منفردا بصادرة السيرا آيه بفارق 11 نقطة عن نابولي بغدما هزم ساسولو بثلاثية لكريستيانو رونالدو وإيمري تشيان وسامي خضيرة. ويحتل البيانكونيري المركز الأول برصيد 63 نقطة فيما يأتي نابولي خلفه برصيد 52 نقطة.

وخرجت  صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" في صدر غلافها بصورة رونالدو وهو يحتفل على طريقة زميله في الفريق باوبو ديبالا وعنونت "اليوفي يتنكر.. كريستيانو يشارك في الأهداف الثلاثة أمام ساسولو".

وجذب الدون الانتباه عندما لم يحتفل على طريقته ولكنه قرر وضع يده على وجهه تقليدا لاحتفال الأرجنتيني ديبالا من أجل دعمه بسبب استياء اللاعب من  عدم المشاركة بشكل أساسي مؤخرا.

 

وأضافت "الشياطين.. الروسونيري يطير من جديد ويؤكد موقعه بالمركز الرابع"، وشهد اللقاء استمرار تألق بياتيك وتسجيله في مرمى كالياري وكذلك البرازيلي باكيتا الذي أحرز أول أهدافه مع الميلان منذ انضمامه للفريق الشهر الماضي.

وخصص باكيتا احتفاله بالهدف لضحايا مأساة حريق المركز الرياضي لنادي فلامنجو البرازيلي قبل أيام. واستعاد الميلان المركز الرابع بعد فوزه أمس على كالياري.

 

واختتمت الصحيفة بعنوان "ساري يتأرجح.. سداسية أمام جوارديولا ويرفض المصافحة"، تعليقا على هزيمة البلوز الثقلية أما السيتي أمس بالدوري الإنجليزي بسداسية نظيفة. وأظهرت صور تجاهل ساري لنظيره بيب جوارديولا عندما مد يده لمصافحته بعد نهاية المباراة.

 

 

 

 

أما  صحيفة "كوريري ديللو سبورت" فقد خرجت بعنوان "رونالدو في  القمة .. يوفنتوس يعود لفارق الـ11 نقطة مع نابولي". وتشير الصحيفة إلى تربع الدون على صدارة هدافي الكالتشيو بـ18 هدفا بعد هدفه أمس في مرمى ساسولو . ورفعت السيدة العجوز  عقب الفوز بثلاثية على ساسولو رصيدها للنقطة 63 بفارق 11 نقطة عن نابولي في المركز الثاني.

 

 

وفي عنوان آخر قالت الصحيفة "هدير الأبطال، ميلان في المركز الرابع بعد الفوز بثلاثية على كالياري".  وعودة الروسونيري للمركز الرابع تعنى المشاركة في بطولة دوري الأبطال. كما أبرزت الصحيفة إهداء باكيتا هدفه في مرمى كالياري إلى ناشيئ فلامنجو الذين ماتوا في حريق شب بالمركز الرياضي للمادي البرازيلي.

 

 

 

وأخيرا  صحيفة "توتو سبورت"،  التي خرجت بعنوان كبير في صدر غلافها "أتالانتا وميلان وصراع دوري الأبطال".

ويتنافس أتالاتنا مع الروسونيري لاقتناص المركز الرابع، حيث المشاركة في البطولة الأوروبية. ويحتل أتالانتا المركز الخامس حاليا برصيد 38 نقطة بعدما قاده الكولومبي دوفان زاباتا أمس للفوز على سبال بهدفين لهدف.

وفي عنوان أخر قالت الصحيفة " يوفنتوس يعود" في إشارة إلى استعادة البيانكونيري نغمة الانتصارات أمام ساسولو أمس بعد الخروج من كأس إيطاليا والتعادل في الجولة الماضية بالدوري مع بارما. واتسع الفارق بين السيدة العجوز ونابولي لـ11 نقطة ليغرد اليوفنتوس منفردا بصدارة الكالتشيو.
 

وتابعت الصحيفة "سباليتي يتدرب على وداع إنتر ميلان". وأوضحت الصحيفة أن علاقة مدرب النيروأتزوري سباليتي مع بيبي ماروتا،  الرئيس التنفيذ للانتر، تشهد توترا كبيرا. ورغم خروج الإنتر من كبوته بعد فوزه على بارما بهدف نظيف، ولكن يبدو أن مهمة سباليتي مع الفريق لا زالت في خطر خاصة في ظل الحديث داخل الغرف المغلقة عن أنطونيو كانتي أو البرتغالي جوزيه مورينيو لقيادة النيروأتزوري خلفا لسباليتي.

 

واختتمت الصحيفة " السيتي يذل تشيلسي.. 6 صفعات على وجه ساري". وهذه أكبر خسارة تعرض لها البلوز منذ عام 1991 . وأشارت الصحيفة إلى أن المدرب الإيطالي ساري  يواجه شبح الإقالة بعد الهزيمة الكبيرة أمام مانشستر سيتي

أضف تعليقك