مارادونا مدافعًا عن رونالدينيو: ليس مجرمًا.. وأحبه حتى الموت

مارادونا مدافعًا عن رونالدينيو: ليس مجرمًا.. وأحبه حتى الموت

الصورة
الرابط المختصر

دافع الأسطورة الأرجنتيني السابق والمدرب الحالي لخيمناسيا لا بلاتا، دييجو أرماندو مارادونا، عن النجم البرازيلي رونالدينيو، الذي يخضع للإقامة الجبرية في باراجواي، على إثر عقوبة دخوله البلاد بجواز سفر مزيف.

وأكد مارادونا، أنه متأكد أن رونالدينيو ليس مجرمًا، مشيرًا إلى أنه ذهب للعمل فحسب وذنبه على ما يبدو أنه رمزًا للرياضة.

وحول علاقة الصداقة التي تجمعهما، وتواصله معه، قال الأسطورة الأرجنتيني: "رونالدينيو صديقي وأحبه حتى الموت".

وكان رونالدينيو، قد خرج من السجن بكفالة 1.6 مليون دولار، على أن يبقى قيد الإقامة الجبرية في فندق بالبارجواي، بعدما قبل القاضي جوستافو أماريلا، الشروط المقدمة من رونالدينيو وشقيقه.

وألقي القبض على الشقيقين في مارس الماضي، ووجهت لهما اتهامات بجريمة يعاقب عليها القانون من قبل وحدة الجرائم الاقتصادية المتخصصة، وذلك بعد استخدامهما لوثائق مزورة.

وكان رونالدينيو في باراجواي للترويج لبرنامج للمساعدة الطبية المجانية لمؤسسة خيرية، وكذلك لتقديم كتابه "عبقري الحياة".

أضف تعليقك
ذات علاقة