مارسيليا الفرنسي.. على خطى أندية أوروبية يسيطر عليها رجال الأعمال العرب

مارسيليا الفرنسي.. على خطى أندية أوروبية يسيطر عليها رجال الأعمال العرب

الصورة
الرابط المختصر

أصبح رجال الأعمال العرب يسيطرون على عدد من  الأندية الأوروبية في السنوات الأخيرة من أجل تحقيق أكبر استفادة ممكنة بصناعة التاريخ والأموال معاً في مجال كرة القدم.

ويوجد أكثر من تجربة رائعة وممتازة للمستثمرين العرب في أوروبا عبر شراء أندية أو حصص فيها. وقد اشترى رجل الأعمال الإماراتي الشيخ "منصور بن زايد آل نهيان" فريق مانشستر سيتي الإنجليزي في عام 2008 ليصبح النادي بعدها أحد أبرز أندية العالم وليس إنجلترا فقط.

 

 

وهناك أيضا عملية شراء قام بها رجل الأعمال السعودي تركي آل الشيخ لنادي ألميريا في أغسطس الماضي في تجربة استثمار في الدوري الإسباني للدرجة الثانية. وقالت تقارير إن الصفقة بلغت قيمتها نحو 20 مليون يورو في الصفقة، بالإضافة إلى 7 ملايين كديون على النادي.

 

كما تتحدث تقارير صحفية بريطانية عن اقتراب صندوق الاستثمار العام السعودي من إنهاء كل تفاصيل صفقة الاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي والتي من المتوقع أن تبلغ قيمتها 300 مليون جنيه إسترليني.

 

وحاليا، تشير تقارير أخرى إلى سعي رجل أعمال عربي لخوض تجربة جديدة ولكن هذه المرة في الدوري الفرنسي عبر الاستحواذ على نادي أولمبيك مارسيليا لكرة القدم.

 

 

وقال رجل الأعمال التونسي محمد العياشي العجرودي، في تصريحات لإذاعة "شمس إف إم"  التونسية الخاصة، أنه يجري مفاوضات لشراء نادي مارسيليا بالفعل.

وأكد العجرودي، وهو شريك المدير السابق لنادي تولون للراكبي مراد بوجلال، الجزائري الأصل، أن النقاش مستمر مع النادي مؤكدا جدية العرض الذي أفادت تقارير صحفية أن قيمته تبلغ 700 مليون يورو.

وأوضحت التقارير أن العرض يتضمن 300 مليون يورو للاستحواذ على ملكية النادي، و200 مليون لتغطية ديونه، و200 مليون للتعاقد مع لاعبين.

وأضاف العجرودي أن العمل على العرض قائم منذ أكثر من عام، وفي حال اتمام الصفقة، "مراد بوجلال سيكون رئيس النادي حسب الاتفاق وربما أكون المدير الإداري". وأكد أن الهدف من الاستحواذ يتعدى ملكية النادي، إلى كونه مشروع كبير في البحر الأبيض المتوسط يشمل جوانب رياضية وثقافية.

 

 

ونفى العجرودي أن يكون وسيطا لدى مستثمرين من دول الخليج وتحديدا السعودية لشراء النادي الفرنسي. ويمتلك العجرودي شركات عدة تنتشر في 23 بلدا وتوظف 30 ألف شخص.

وتأتي تصريحات العجرودي رغم نفي إدارة نادي الجنوب الأسبوع الماضي نيتها البيع. وقال رئيس النادي جاك-هنري إيرود "أولمبيك مرسيليا ليس للبيع. أشكر الذين أبدوا اهتماما ماليا بالنادي، لكننا غير مهتمين بالبيع".

يشار إلى أن ملكية النادي الفرنسي تعود إلى رجل الأعمال الأمريكي الثري ماكورت منذ عام 2016.  ويتواجد الفريق في المركز الثاني من ترتيب الدوري الفرنسي الذي تم إلغاؤه بسبب فيروس كورونا المستجد وإعلان تتويج باريس سان جيرمان الفرنسي.

الجدير بالذكر أن مارسيليا سيعود للمشاركة في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، وذلك للمرة الأولى منذ العام 2013. وكان الفريق قد توج بطلا لأوروبا في عام 1993 وفاز بلقب الدوري الفرنسي 10 مرات أخرها في 2010.

أضف تعليقك