خاص كواليس النجوم| رياض جمعة يكشف تفاصيل رحلة العميد الصادمة لمواجهة كانون ياوندي

خاص كواليس النجوم| رياض جمعة يكشف تفاصيل رحلة العميد الصادمة لمواجهة كانون ياوندي

الصورة
الرابط المختصر

كشف رياض جمعة قائد الاتحاد السابق ونجم منتخب ليبيا الأسبق، عن أحد أغرب المواقف التي مرت عليه في رحلته مع كرة القدم، والذي تصادف قبل مباراة مصيرية ومهمة أمام فريق كانون ياوندي الكاميروني في نصف نهائي كأس الكؤوس الإفريقية في نسخة عام 2000.

واسترجع جمعة ذكرياته مع تلك المباراة العصيبة التي مر فيها العميد بمواقف عصيبة، والتي بدأت قبل موعد المباراة بخمسة أيام عندما حضر اللاعبون للتدريب، ليخبرهم إداريو الفريق بإلغاء التدريب على أن يتوجهوا إلى العاصمة التونسية مساء نفس اليوم.

 

وعقب تجمع اللاعبين استقلوا الحافلة التي ستنقلهم إلى تونس والتي كانت لا تصلح للسفر لمسافات طويلة، إلا أن تدخل جمهور الاتحاد في مدينة صبراته أنقذ الفريق بعد أن وفرت الجماهير حافلة مجهزة لنقل بعثة الفريق لتونس.

 

وواصل جمعة حديثه، أنه فور وصول بعثة الفريق إلى تونس تدرب اللاعبين لمدة يومين بشكل طبيعي، إلا أنه عند البحث عن حجوزات تبين للمسؤولين أنه في حالة ركوب خط المغرب سيكون هناك ترانزيت وستتأخر البعثة عن موعد المباراة.

 

وتدخلت إدارة الترجي التونسي في ذلك الحين وقاموا باستئجار طائرة خاصة، ورغم ذلك وصل الفريق قبل المباراة بساعات قليلة وتحديدًا ليلة المباراة.

 

واستمرت المفاجآت الصادمة للاعبي الاتحاد قبل انطلاق المباراة، حيث تبين تغيير ملعب المباراة من عشب صناعي إلى عشب طبيعي تحت زخات المطر.

 

ورغم إخطار مسئولي الفريق الكاميروني للإدارة الاتحاد، إلا أن الفاكس الخاص بتغيير الملعب لم يصل للنادي، ليخوض الفريق المباراة على أرضية العشب الطبيعي، ليفقد العميد فرصة ذهبية للوصل إلى نهائي البطولة أمام لزمالك المصري.

 

أضف تعليقك