خاص.. كواليس النجوم| عمر العالم يقود التحدي لريمونتادا مصيرية أمام النصر

خاص.. كواليس النجوم| عمر العالم يقود التحدي لريمونتادا مصيرية أمام النصر

الصورة
الرابط المختصر

دائمًا ما تزخر مسيرة نجوم كرة القدم بالعديد من المحطات المهمة والذكريات الجميلة والمواقف الصعبة والنجاحات والاخفاقات سواء مع أنديتهم أو المنتخبات الوطنية، وهو ما يشكل علامات فارقة في مشوارهم مع الساحرة المستديرة.

وترصد "ريميسا" في سلسلة "كواليس النجوم" أبرز القصص والكواليس التي مر بها نجوم الدوري الليبي على مختلف أنديتهم وانتماءاتهم، وبطل قصة اليوم، هو  عمر العالم صانع ألعاب فريق التحدي .

وكشف العالم، في حديثه عن ذكرياته مع موقع "ريميسا"، عن كواليس مواجهته الأخيرة مع فريق التحدي أمام نظيره النصر في مباراة مصيرية بالدوري الليبي الممتاز لكرة القدم في موسم 2009/ 2010.

واستعاد "العالم" ذكريات تلك المباراة بكل تفاصيلها خاصة وأن وضع فريق التحدي بجدول ترتيب الدوري الممتاز كان صعبا ومهددا بالهبوط إلى الدرجة الأدنى.

 

وقال العالم: "أتذكر أن مدرب الفهود كان الألماني يورجن وكنت جالسا على مقاعد البدلاء حينما انتهى الشوط الأول بتقدم النصر بثلاثية نظيفة"، وأضاف أن المدرب الألماني دفع به في بداية الشوط الثاني ليقدم  عمر العالم مباراة كبيرة يعتبرها من بين أفضل المواجهات في مسيرته الكروية.

وأكد صانع ألعاب التحدي أنه صنع هدفين وساهم في إدارك فريقه للتعادل في ريمونتادا مثيرة، وحصد التحدي تعادلا بطعم الفوز ولم يهبط الفهود إلى الدرجة الأدنى واستمروا في الدوري الممتاز بسبب نقطة التعادل أمام الفحامة.

وأوضح العالم أنه في تلك المباراة المصيرية ارتكب خطأ استحق عليه عقوبة الطرد، ولكن الحكم  أنور عبد السلام لم يشهر له البطاقة الحمراء واكتفى بإنذاره لأنه مازال صغيرا و"طائشا" ونصحه بألا يلعب بهذه الطريقة مجددا.
 

أضف تعليقك