عياد العشيبي يقدم رؤية خاصة لمباراة فرسان المتوسط والأولاد

عياد العشيبي يقدم رؤية خاصة لمباراة فرسان المتوسط والأولاد

الصورة
الرابط المختصر

قدم عياد العشيبي، كاتب وصحفي واعلامي مخضرم، رؤية من زاوية مختلفة للانجاز الذي حققه منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم أمس باقتناصه تعادلا سلبيا بطعم الفوز من مستضيفه منتخب جنوب أفريقيا في المباراة التي أقيمت بينهما أمس السبت بمدينة ديربان لحساب الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019 بالكاميرون.

بهذا التعادل حافظ فرسان المتوسط على صدارة المجموعة برصيد 4 نقاط بينما جاء منتخب أولاد جنوب أفريقيا في المركز الثاني بنفس الرصيد ولكن بفارق الأهداف فيما احتل منتخب نيجيريا المركز الثالث برصيد 3 نقاط من الفوز على السيشل بلاثية نظيفة.

وخص العشيبي "ريميسا" برؤيته الخاص للمباراة والتي لخصها في الآتي :

نقاط من المباراة

- بن علي وبعد مشاركته لعديد المباريات قدم نفسه كمايسترو للمجموعه

- تحسب لعمروش منحه حريه التحرك والإبداع للاعبيين واستفادته من الإمكانيات الفرديه لكل لاعب

- السيناريو الذي قدمته المباراة للمدرب والمثمتل في إمكانية الخروج بالنقاط الثلاث لم يتعامل معه بشكل أفضل حين تأخر بالدفع بمحمد صوله وعدم منحه الوقت الكافي وإعادة توظيف الشرادي للاستفادة من تحرك السلمون

- منتخب جنوب أفريقيا يختلف عن المنتخبات الأفريقية الأخرى يمنحك أريحية في اللعب ويعطيك مساحة المشاركه ولديه عوامل مشتركه كثيرة مع منتخبات شمال أفريقيا فنيا وتكتيكيا.

- مباراتنا مع نيجيريا المحك، نيجيريا ثمتل قوة الكرة الأفريقية من حيث السرعة وعدم منح المسافات والضغط على المنافس وقوة الالتحام.

- تحسب للقائمين علي المنتخب نجاحهم في تجميع كل اللاعبين المحترفين

- مبارة جنوب أفريقيا ستفتح آفاق أمام عمروش في المحطات القادمة للاستفادة من الخامه الممتازة التي يملكها في هذه الفترة.

- الاستفادة من عامل الوقت في التغييرات ومنح اللاعبين الفرصه الكامله لترجمة أفكار المدرب خصوصا اذا كان هؤلاء في مستوى روما أو صوله الذي لم يجد الوقت الكافي لإحدات التغيير الايجابي.

- مباراة جنوب أفريقيا من المفترض أن تمنح المدرب ثقة أكثر ومعنويات عالية لتقديم الأفضل

- أخيرا نتمني أن يكون هناك برنامجا واضحا ومؤتمرات صحفيه تكون حلقة وصل بين الفرسان والجمهور

أضف تعليقك
ذات علاقة