قبل 35 عاما .. "النصر" يتأهل لنصف نهائي كأس كئوس أفريقيا لأول مرة بتاريخه

قبل 35 عاما .. "النصر" يتأهل لنصف نهائي كأس كئوس أفريقيا لأول مرة بتاريخه

زين العابدين بركان
الصورة
الرابط المختصر

صادف أمس الثلاثاء 22 سبتمبر الجاري مرور 35 عاما على تأهل فريق النصر الأول لكرة القدم إلى الدور قبل النهائي من بطولة كأس كؤوس الأندية الافريقية لكرة القدم عام 1985 لأول مرة في تاريخه أول ظهور أفريقي.

 

بدأت الحكاية حين مثّل فريق النصر الأول لكرة القدم كرة القدم الليبية للمرة الثالثة في تاريخه في ملاعب القارة الأفريقية بعد مشاركتين، حيث شهد عام 1979 أول ظهور أفريقي لفريق النصر  بعد أن حل وصيفا لبطل الدوري الليبي لأول مرة في تاريخه في الموسم الرياضي 77 – 78، حيث اصطدم بفريق شباب بلكور الجزائري، وأسفر لقاء الذهاب الأول بملعب الخامس من جويلية بالجزائر عن فوز الفريق الجزائري بأربعة اهداف لهدفين، وأحرز هدفي النصر كل من فوزي العيساوي الذي افتتح أول أهداف النصر الأفريقية فيما سجل بوبكر العمامي ثاني أهداف النصر ورغم أن النتيجة تعد ايجابية لفريق النصر إلا أن الفريق تعثر في لقاء الإياب ببنغازي، وفقد نتيجة لقاء العودة بهدف لصفر، حيث كان لفارق التجربة والخبرة دور كبير في تأهل ممثل الكرة الجزائرية للدور الثاني.

 

أول حوار ليبي غاني
وفي عام 1983 عاد فريق النصر للمرة الثانية ليمثل الكرة الليبية إفريقيا، حيث التقى ببطل غانا فريق "اليفن وايز"  فريق الإإحدى عشر حكيما في أول حوار كروي ليبي غاني، بعد مرور  عام واحد فقط  على نهائي الكان الشهير الذى قيم بطرابلس بين المنتخب الليبي والغاني في نهائي بطولة أمم أفريقيا، وانتهى لقاء الذهاب الأول ببنغازي بتعادل الفريقين بهدف لهدف، حيث أحرز هدف فريق النصر نجمه الراحل فرج البرعصي بعد تمريرة بالكعب من نجم الفريق فوزى العيساوي وأهدر فريق النصر فرصة الفوز من ركلة جزاء أضاعها اللاعب محمد الأطيوش، وفي لقاء الإياب بكوماسى تمكن فريق "أليفن وايز" من تحقيق الفوز بأربعة أهداف لصفر ليغادر فريق النصر السباق الأفريقي مبكرا في ثاني مشاركاته الأفريقية.

 

س

البداية من نواكشوط
وفي عام 1985 عاد فريق النصر إلى الواجهة الأفريقية للمرة الثالثة في تاريخه وظهر واضحا مدى استفادة الفريق من مشاركاته وتجاربه الأفريقية السابقة، وكانت البداية مشجعة وتبعث على التفاؤل، حيث أوقعته القرعة الفريق في مواجهة فريق ترازا روسو الموريتاني، ودار لقاء الذهاب الأول بالعاصمة الموريتانية نواكشوط واسفر عن تعادل الفريقين بهدف لهدف، وأحرز هدف النصر نجمه عثمان الزاوي برأسية بارعة وفي لقاء العودة ببنغازي تمكن فريق النصر من تحقيق الفوز بهدفين لصفر أحرزهما كل من رمزى المبروك وفرج البرعصي.

 

أول هاتريك ليبي وأول ريمونتادا

يتأهل النصر إلى الدور السادس عشر الذي واجه فيه فريق المدفع الغابوني، حيث دار لقاء الذهاب الأول بملعب العاصمة الغابونية ليبرفيل، وانتهى لقاء الذهاب الأول عن فوز الفريق الغابوني بهدفين لهدف أحرزه القناص عثمان الزاوي بضربة رأسية وفي لقاء الإياب ببنغازي فاجأ الفريق الغابوني مرمى النصر بهدف سريع ومبكر مع بداية المباراة لتتعقد مهمة الفريق الذي أصبح في حاجة لثلاثة أهداف بدلا من هدفين لاقتلاع بطاقة التأهل، وتمكن نجمه العيساوي من الانتقاضة في وجه فريق الجيش الغابوني وتسجيل أول ريمونتادا أفريقية ليبية، حيث أحرز ثلاثية هاتريك جعلت النصر يعود من بعيد ويخطف بطاقة الترشح إلى دور الثمانية.

س

عبور "كمبالا" بركلات الترجيح
في دور ربه النهائي واجه الفحامة فريق كمبالاسيتي الاوغندي، حيث دار لقاء الذهاب الأول بملعب العاصمة الأوغندية كمبالا، وأسفر عن فوز الفريق الأوغندي بهدف لصفر لكن فريق النصر نجح في لقاء الإياب ببنغازي من رد اعتباره وتحقيق الفوز بنفس النتيجة بهدف لصفر جاء برأسية نجمه فوزي العيساوي ليحسم النصر بطاقة التأهل بفضل ركلات الترجيح بأربعة أهداف مقابل هدفين.

 

تناوب على إحراز ركلات الترجيح كل من عمر القزيري وعلى رمضان وفوزي العيساوي وعزالدين بلقاسم، بعد حوار مثير شهد تألق وبروز حارس مرمى فريق النصر المبروك الورفلي في أول ظهور أفريقي له الذي تصدى لركلتي جزاء كما قدم مباراة بطولية في لقاء الذهاب الأول بكمبالا. 

 

ء

انسحاب أمام الأهلي المصري
يتأهل النصر إلى الدور قبل النهائي حيث أوقعته القرعة في مواجهة فريق الأهلي المصري بطل أفريقيا للنسخة الأخيرة، حيث انسحب الفريق لأسباب سياسية ليتكرر نفس المشهد والسيناريو في الموسم الذي سبقه حين انسحب ممثل الكرة الليبية الأهلي طرابلس من مواجهة الأهلي المصري في أول نهائي أفريقي لفريق ليبي عام 1984، وليجد فريق الأهلي المصري نفسه وللموسم الثاني تواليا في طريق مفتوح للتتويج باللقب الأفريقي للموسم الثانى على التوالي، وقاد فريق النصر في هذه المشاركة الأفريقية المتميزة مدربه ولاعبه السابق بوبكر الربع.

 

العيساوي هدّاف أفريقيا
وتمكن نجم الفريق الكبير فوزي العيساوي، من إحراز لقب هداف منافسات البطولة برصيد خمس أهداف منها ثلاثية، تعد اول ثلاثية ليبية وهاتريك في تاريخ مشاركات فرق الأندية الليبية.

 

قائمة فريق النصر الافريقية
ضمت قائمة فريق النصر الأفريقية كل من ناصر المقصبي والمبروك الورفلي لحراسة المرمى، وصالح غيث وعمر البقرماوي وعلى رمضان قائد الفريق، وعزالدين بلقاسم، وعبد المنعم العيساوي، ورجب العلواني، ورمزي المبروك، وعمر القزيري، وعلي الهاشمي، ومرعي ماضي، وفرج البرعصي، وفوزي العيساوي، وعثمان الزاوي، وخليفة المهدوي، ومحمد الأطيوش، وونجيب بادي، ومحمد الشارف.

 

التاريخ يعيد نفسه
وتشاء المصادفات أن يكرر ويجدد فريق النصر تأهله على حساب فريق من أوغندا للمرة الثانية في تاريخه، وكان الفريق الأوغندي وجه السعد على فريق النصر، حيث تمكن فريق النصر خلال مشاركته الأفريقية الموسم الماضي من بلوغ دور المجموعات للمرة الأولى في تاريخه عقب إقصائه فريق أوغندي آخر وهو فريق برولين ممثل الكرة الأوغندية عقب انتهاء لقاء الذهاب الأول بالقاهرة بهدفين لهدفين أحرزهما معتز المهدي وخالد مجدي من ركلة جزاء وفوز النصر في لقاء الإياب فى عقر داره بكمبالا بهدفين لصفر أحرزهما قائد الفريق خالد مجدي وأسامة البدوي ليتأهل إلى دور المجموعات الذي واصل فيه مشواره الأفريقي الناجح حتى بلغ الدور ربع النهائي لأول مرة في تاريخه.

أضف تعليقك