وسط مخاوف من تكرار "الفضيحة التحكيمية".. النصر يصطدم بـ"حوريا الغيني" في الكونفيدرالية

وسط مخاوف من تكرار "الفضيحة التحكيمية".. النصر يصطدم بـ"حوريا الغيني" في الكونفيدرالية

الصورة
الرابط المختصر

أعلنت لجنة المسابقات بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، اليوم الثلاثاء، عن مواعيد وملاعب مباريات دور المجموعات ببطولة كأس الكونفيدرالية الأفريقية، وذلك بمشاركة نادي النصر الممثل الوحيد للكرة الليبية في أفريقيا.

 

وأوقعت القرعة النصر في المجموعة الثانية، مع بيدفيست من جنوب أفريقيا ودجوليبا من مالي وحوريا كوناكري من غينيا.

ومن المقرر أن يفتتح الفحامة مشوار المجموعات على أرضه بمواجهة دجوليبا في الأول من ديسمبر المقبل قبل أن يسافر إلى غينيا لمواجهة حوريا في الثامن الشهر  نفسه.

 

وستكون مواجهة النصر والفريق الغيني ذات طابع خاص، لأنها تأتي بعد واقعة شهيرة حدثت العام الماضي عندما اصطدم  الفريقان في دور الـ32 بدوري أبطال أفريقيا.

 

 

ويستعيد "ريميسا" في التقرير التالي ذكريات الظلم التحكيمي الذي تعرض له النصر أمام حوريا العام الماضي إلى جانب أهم المعلومات عن الفريق الغيني.

 

فوز كبير ودور المجموعات على بعد "خطوة"

 في 14 ديسمبر 2018،  حقق النصر فوزا كبيرا أمام ضيفه فريق حوريا كوناكري الغيني بثلاثة أهداف دون رد في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب المقاولون العرب بالعاصمة المصرية القاهرة ضمن مباريات ذهاب دور الـ 32 ببطولة دوري أبطال أفريقيا. وأحرز أهداف النصر معتز المهدي (هدفين) واللاعب خالد مجدي (هدف).

 

ظلم تحكيمي وخروج غير مستحق

 

كان الجميع في ليبيا ينتظر تأهل النصر لدور المجموعات خاصة بعد الفوز الكبير بمباراة الذهاب، ولكن تعرض الفحامة لظلم تحكيمي كبير أمام حوريا في ملعبه 28 سبتمبر، حيث قام حكم المباراة الكاميروني "أليوم نيانت" بطرد إدريس الضراط، الجناح الأيسر  في الدقيقة 30 من زمن المباراة، كما لم يوفر الحماية اللازمة للاعبي النصر خلال شوطي المباراة، بالإضافة إلى احتسابه لعشر دقائق وقت بدل ضائع وهو ما استفاد منه الفريق الغيني، والذي أحرز هدف التأهل في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع.

 

 

وانتهت المباراة بفوز الفريق الغيني 6/2 ليتأهل إلى دور المجموعات بمجموع المباراتين 6/5. يشار إلى أن الاتحاد الليبي لكرة القدم بشكوى رسمية للكاف ضد طاقم تحكيم المباراة الشهيرة.

 

 

سيطرة محلية ولقب أفريقي وحيد

 

يعد حوريا كوناكري من أقوى الفرق في غينيا ويمتلك تاريخا كبيرا في البطولات المحلية وهو حامل النسخة الأخيرة من البطولة الوطنية الغينية لكرة القدم.

وتوج كوناكري بـ16 لقبا للبطولة الوطنية بينها أخر 4 مرات على التوالي إلى جانب 8 مرات لبطولة كأس غينيا و5 بطولات للسوبر الغيني ولقب أفريقي وحيد وهو بطولة كأس الكؤوس الأفريقية سنة 1978.

 

التأسيس والملعب

 

وتأسس حوريا الغينى عام 1975، وملعبه الرئيسء هو ملعب 28 سبتمبر بالعاصمة كوناكرى والذي يتسع إلى 25 ألف متفرج، وشارك في دوري أبطال أفريقيا 9 مرات، كما شارك فى كأس أفريقيا أبطال للأندية 7 مرات .

 

أبرز النجوم

 

ويمتلك حوريا كوناكري عناصر شابة مميزة وقوية تستطيع صنع الفارق خاصة مع تأهل الفريق إلى دور المجموعات بالكونفدرالية، ومن أبرز اللاعبين نجم وسط الملعب الشاب مورلاي سيلا وحارس المرمى موسى كامارا.

 

أضف تعليقك