زاوية "لايك" l عياد العشيبي

الصورة

زاوية "لايك" l عياد العشيبي

كاتب وصحفي واعلامي مخضرم
الرابط المختصر
في مقبرة سيدي منيذر ودع الوسط الرياضي أحد قاماته وأحد الذين كتبوا أغنياته في المقبرة، كان الكل حزين لأن الرجل كان على موعد مع أغلبهم فهو محبوبهم الذي يضرب مع المرح والفرح مواعيد دكتور الرياضيات الذي
كحال الأندية صاحبة الشعبية والجمهور يحدث أن تنقسم الآراء وتتسع الهوة وتختلف الرؤية حول الكثير من الأمور والتحديات التي تواجه المؤسسات. مع بداية سبعينيات القرن الماضي اختلف الرفاق وشهد النادي الأهلي
في عالم الكرة، العلوم غير الصحيحة قد تصحح أرقامها ومعدلاتها ومعادلاتها، كل شيء وارد ومقبول ولا تعتقدوا أن الخطط قد تظهر وتنفذ وتنجح. في كرة القدم خطوط متاوزية تتسابق لا تلتقي في الظاهر لكنها تشكل خطًا
قلنا بعد مباراة الجونة والتعادل المخيب للآمال لكل عشاق الأبيض أن الزمالك بعيد وأن الفريق لا يكافح كفاح البطل وأن ما يحدث معه صورة طبق الأصل في كل موسم وسيناريو محفوظ عن ظهر قلب بداية مثالية واستقرار
ما أحوجهم إلى الفرح والهياجه والخروج عن نص السيناريو الممل والرتيب، جبناها الكحلوشة - أي الأميرة الأفريقية- هكذا يطلقون عليها في الجزائر. وهكذا تغيرت أجواء 48 ولايه جزائرية كانوا يخرجون بحثا عن مصباح
في كل المراحل التي قطعها المحاربون تجد نيجيريا، فتش عن الجزائر في نيجيريا، واقرأ فنجانها "تطلعللك نيجيريا" في خطوطه المتعرجة. في عام 80 وصل المنتخبان لنهائي البطولة الإفريقية، وتمكنت نيجيريا من الفوز
من المفروض أن نرسم كرة حتي نكون علاقه مميزه معها حتي ندرك أن رسم الكرة تعطيك انطباعا أنها جديرة بالرسم احساس تتراقص أمام عينيك وأنت تتابع ما يحدث في ملاعب المحروسة التي تحتضن أربع وعشرين منتخبا ليس
الاثنان في النهائي والاثنان يرتديان شارة رئيس الفريق ويلعبان في البريميرليغ تنافسا على بطولته رياض اختار دقيقه قاتلة وسدد وين ما يسكن مارد الفوز الذي استفاق من غفوة كرته الملعونة التي صعقت الحضور.
بكى بغداد، وعندما يبكي الرجال، فأعلم أن الحدث جلل وأن الموضوع كبير وأن أحلام ملايين الجزائريين تعلقت وانتظرت وعدت الثواني. إن المحاربين ذهبوا إلى قاهرة المعز لصنع تاريخ لبلادهم إن نشيدهم الذي يبدأ
كنت أعذر النجوم الكبار اللذين عجزوا عن تقديم المساعده للمنتخبات التي يدافعون عن ألوانها كنت اقول في نفسي زياش أفضل لاعب في الدوري الهولندي وفريقه هو بطل هولندا ووصيف بطل أوروبا الولد متعب ومجهد وطالع
ما إن ينطلق صوت المذيع الداخلي لميدان الفروسية معلنا عن دخول الفارس محمد الصغير ، حتى يعم المكان هدوء وصمت مطبق، ينطلق، يتجاوز المطبات والحواجز ،يدور ويصول ويرفع القبعة مغادرًا، واضعا يده علي عنق
حلم المليون شاعر في كتابة قصيدة خالدة تعيش في المحروسة تلاشى، منتخب المرابطون نزلت عليه صواعق مالية حولته إلى كابوس. 4 أهداف مالية أخرجت المرابطون عن النص، لأن كل المنتخبات الواعدة والطموحة التي
الفرعون المصري "توت" تميمة البطولة الأفريقية الثانية والثلاثين، استغرق تجهيزه ثلاثة أيام من قبل النحات محمود المصري، الذي قال إنه فوجئ باختياره ليصمم التميمة في 3 أيام. هذا يعني بحث وقراءة وتصميم
بعد التحقيق مع سيد الكاف في باريس، وتصريح إيفانتنينو واعترافه أن غيوم تلبد سماء الكاف، ظهرت السنغالية فاطمة سامورة السكرتير العام للفيفا في أروقة كواليس الكاف، ليس للزيارة أو اجتماع، بل لتقود برج
في فرنسا وبعد العروض القوية التي قدمتها منتخبات السيدات في مونديالهن تتعالى الأصوات للمطالبة برفع القيمة المالية المخصصة من قبل الفيفا، والبالغه 30 مليون يورو. وتطالب اللاعبات بالمساواة مع الكرة
لست متأكدًا أن "الكاف" طرح قرار إعادة مباراة الترجي مع الوداد في نهائي دوري أبطال أفريقيا للتصويت، ولا أعتقد أن هناك صوت ليبي ذهب لصالح المغاربة ومثلما جاء في القرار أن الإعادة سببها انعدام الظبط
كشفت مبارة الترجي التونسي مع الوداد المغربي عن قصور وكشف للمستور عن خلل وتربيطات ولوبيات وقوى تتصارع على النفوذ مما دفع بسيد الفيفا ليقول إن هناك مشاكل وصعوبات داخل الكاف لم يشر لها بشكل مباشر وصريح
في مسرحيه شاهد ماشفش حاجه يصرخ المحقق أكتب يا حسين فيرد سرحان وادي تكتبها ازاي يا حسين تذكرت هذا الحوار وانا اقراء قرار إيقاف الحكم الأول في مصر جهاد جريشه لمدة ستة أشهر مما يعني عدم تواجده في البطوله
نعم عاد بعد أن ظلم وحرم من مواسم كان فيها الأقرب، عاد وهو الذي كان سيد الميعاد ودليل الكرة المصرية للبطولات الإفريقية وفانوسها ومصباحها الذي أنار طريق الآخرين. زمالك الفن، زمالك الهندسة، زمالك باشوات
وتبقى الرياضة نبراسًا للخير وبلسمًا لكل مريض يتألم من الوجع، ولكل مهموم طحنته الحياة وكشفت له عن وجه عبوس، ولأنها كذلك فإن الهلال الأحمر الليبي في بنغازي لجأ للرياضة وقدم مبادرته وجمع نجوم الأندية
في وسط البلد بشارع العقيب ولد أحمد سالم بن صويد عام 45، والده الحاج سالم مختار محلة العقيب وأخواله آل الكيخياء من أعيان بنغازي، في جو البلد عاش وكبر التحق بصفوف الأهلي بنغازي عام 57 وظهر مع الفريق
من زمان وليس وليد الساعه ان نري لاعبين نجوم ينشطون في ملاعب رمضان منذ زمن طويل الفرق ان زمان لايوجد احتراف وعقود ونظام زمان هوايه كان نجوم ذللك الوقت يشتركون في الدوريات الرمضانيه وغالبا مايتعرضون