سليمان اشكورفو

الصورة
سليمان اشكورفو

سليمان اشكورفو

الرابط المختصر
هل أعاد الساموراي.. رونالدو الأمور إلى نصابها كما هو الحال في السنوات الثمانية الماضية؟ وهل ضاع حلم النيروادزوري بتحقيق اللقب وكسر احتكار البيانكونيري للبطولة الإيطالية؟ وهل ضاعت عشرات بل مئات
ثنائي إنتر الذي سيصنع الفارق وربما يعيد إنتر إلى منصات التتويج بالدوري الإيطالي، ليس لوكاكو وميريتنيز، صحيح أنهما يصنعان الانتصارات في الملعب ومن خلالهما وبقية اللاعبين أصبح إنتر يفوز ويقنع ويمتع حتى
هل سيكون باستطاعة إنتر الفوز أمام البارسا المنقوص من نجوم مهمين في كتيبة فالفيردي، وعلى رأسهم الفائز بجائزة الكرة الذهبية ليونيل ميسي وبيكيه وسيرجو روبيرتو، أم أن تفوق الكرة الإسبانية على الإيطالية
هزيمة مذلة على يد نسور العاصمة، والفضل لهذا المسخ من المدربين، كما ذكرنا في منشورات سابقة أن مدرب يتخلى عن جواو كانسيلو، ويصر على لعب بيرناردسكي وخضيرة، إما أنه أحمق أو معتوه. اليوفي أكبر من ساري
مرور 60 عاما على انطلاق برنامج نقل مباريات الدوري الإيطالي عبر أثير راديو رأي الحكومي قبل ظهور تكنولوجيا الاتصالات والانترنت وهو برنامج كل مباريات الكالتشيو دقيقة بدقيقة وأبرز مذيعي البرنامج الراحل
سارري يخاطر بحياته ومستقبله!!!! و رونالدو سيطلق رصاصة الرحمة على حقبة المدرب سارري!!! ماذا سيفعل سارري مع رونالدو..؟ ؟.... بعد ما قدمه مع منتخب البرتغال و صوله للهدف ال99... وإصرار سارري على اتباع نهج
اليكس كان قدوة في كل شيء ..... في الانظباط والجهد والتضحية والاصرار ...... حقق ديلبيرو لليوفي البطولات والامجاد ورسم الفرحة على محيا جماهير الرائعة وكان ومازال حتى الان في قمة التواضع والبساطة رغم أنه
فيلم سينمائي بطولة كارلو أنشيلوتي وإخراج أوريليو دي لاورينتيس رغم ما نشر عن لقاء بين أنشيلوتي ورئيس نادي نابولي دي لاورينتيس لرأب الصدع وتغليب مصلحة النادي بعد المشاكل الأخيرة، وطلب دي لاورينتيس من
اكثر من80 مليون يورو.. دفعت في ماتياس دي ليخت في استثمار يشبه المغامرة... رغم أن مشكلة اليوفي ليست في دفاعه.... بل خط الوسط.. وكان الأجدر بفابيو باراتشي.. إن يستخدم هذا المبلغ الضخم لإعادة بوجبا أو
اليوفي يشتري ملعب السان سيرو في ميلانو.. دعا الصحافي الذائع الصيت اوليفاري والمتخصص في إدارة الأعمال الرياضية، إدارة اليوفي إلى شراء ملعب مدينة ميلانو والذي تبلغ قيمته 70 مليون يورو فقط والقيام
خلافات حادة ونقاشات خرجت عن اطار الحوار التقليدي بين المدرب سارري والمدير الرياضي فابيو باراتيشي مباشرة بعد عودة المدرب سارري للاشراف على تدريبات ما تبقى من لاعبي اليوفي والذين لم يلتحقوا بمنتخباتهم
سيكون موسمًا كارثيًا على اليوفي، مدام هذا الأبله يدرب بهذه العقلية، ويصر على العاهة الكروية والتي يمثلها سامي خظيرة وماتويدي. والسؤال الذي يطرح نفسه: ما هي مميزات هاتين العاهتين اللتان لا يراهما أحد
خلافات حادة ونقاشات خرجت عن إطار الحوار التقليدي بين المدرب ساري والمدير الرياضي فابيو باراتيشي، مباشرة بعد عودة المدرب ساري للإشراف على تدريبات ما تبقى من لاعبي اليوفي، والذين لم يلتحقوا بمنتخباتهم
حالة من التخبط الفني وعدم الوضوح التكتيكي تسود أجواء الميركاتو في الكونتينسا، الإدارة تريد إجبار ديبالا على الرحيل واللاعب يرفض والإدارة تجبره على تمديد إجازته، والبديل هو لوكاكو أو إيكاردي، الإدارة
يبدو أن مغادرة رونالدو للريال مازالت تمثل جرحًا ينزف في قلب الملياردير الإسباني الذي لم يتوقع أن يتحول سوء فهم بسيط بينه وبين كريستيانو رونالدو إلى هجر وجفاء وإلى أن يترك رونالدو ريال مدريد. كون
إن غدًا لناظره قريب.. عبارة تقال لمن يتلهف لسماع أخبار مفرحة. لننتظر إلى تاريخ الرابع من يونيو حتى نعرف اسم مدرب اليوفي، لا أعتقد أن الإدارة ستغامر بالتعاقد مع ساري لأنه ببساطة يفتقد للخبرة في أوروبا،
أذهب إلى الجحيم.. يا ملك التكتيكات الممملة والمقززة، ومدمر النجوم والمواهب وعدو المتعة ونظرية الكرة الشاملة. أخيرًا.. وبعد كوارث كروية وخسارة نهائيين لدوري الأبطال، اقتنعت الإدارة بما قلناه مئات
مصادر خاصة تؤكد لقناة لامولى المحلية في تورينو عن وقوع خلاف ومشادة كلامية حادة بين أندريا أنييلي، رئيس نادي اليوفنتوس، والسيد جون إلكان، رئيس مؤسسة إكسور القابضة، حول بقاء السيد أليغري من عدمه. أنييلي
حذرناكم عشرات المرات من هذه الكارثة وقلناها عشرات المرات مع هذا المدرب لن يفوز اليوفي بدوري الأبطال حتى لو استقدم اليوفي رونالدو وميسي، وفي كل مرة انبرى عشاق ملك التكتيك للدفاع عنه لأنهم ببساطة لا
كنوع من الاستفزاز لديبالا وودوغلاس كوستا ومواسي كين وبدلا من منحهم الفرصة، السيد أليغري يستدعي لاعبي الفريق الرديف مثال كوكولو وتيكولزي، وأخر التسريبات تقول إن ديبالا الذي مل من الجلوس على الدكة يطلب
يالسخرية الأقدار.. هل أصبح سقف الطموحات لنادي دفع مائة مليون يورو للتعاقد مع كريستيانو رونالدو، من أجل الفوز بكأسٍ مسحورة طاردها لعشرات السنين أن يمرَ إلى الدور الربع نهائي؟ وهل أصبح من كان سبباً في
بونوتشي وكيلييني صخرتي الدفاع وأحسن مدافعي العالم، كفاكم كذبًا وضحكًا على عقول الناس والجماهير، محللي أخر زمن، شيء مضحك أن يستمر بعض المحللين العرب في ترديد هذه التفاهات وغريب أن يصدق السذج هذه