عادل قنابة

الصورة

عادل قنابة

الرابط المختصر
صدقًا كنت مؤمنًا بعبارة أن الرياضة يمكنها أن تقرب بين الشعوب وأن تكون في خدمة البشر والسلام وباستطاعتها على الأقل إيقاف الحروب أو النزاعات أو حصرها، لكن في ليبيا تبدو الأمور مختلفة، حيث إن مسؤولي
آمل أن يبتسم الحظ للفرسان في تخطي أولاد جنوب إفريقيا والعودة لنهائيات الكان. آمل أن يحدث لاعبونا المحترفون الفارق لكي نعتز بهم أكثر اعتزازا. آمل ألا يضيع أمل الخيرين في هيئة الرياضة والدولة واتحاد
لم ينجح الاعلامي صلاح بلعيد في خلق نجوميته في اعلامنا الرياضي والعربي بين يوم وليلة بل كانت نتاج لسنوات وعقود متواصلة قضاها في مجال عشقه للنخاع وضحى فيه عمره وخبره وخبر كل سكونه وتضاريسه وكواليسه منذ
هل كتب علينا الشقاء ؟! وهل خلقنا لنتألم ونتحسر على حال الكرة الليبية الحال الذي لايسر حبيب ولا غريب!! قدرنا نحن الليبيون أننا نصطدم دائما بطغاة صغار لا هم لهم سوى بعثرت أوراق حياتنا وازعاج عيشتنا ولو