عصام أبوقرين

الصورة

عصام أبوقرين

الرابط المختصر
في أثناء سفري إلى الماضي بحثا في طياته عن حاجة لي وخلال تنقلي بين ذكرياته استوقفني هذا اللقاء في 2009 فكان من أجمل اللقاءات بالنسبة لي فقد كانت مع شخصية رائعة بشوشة وكريمة متواضعة فالابتسامه لم تفارقه
في لواندا وعلى ملعب 11 نوفمبر، في نهائي أمم أفريقيا 2010، بين المنتخب المصري والمنتخب الغاني.. قام حسن شحاتة بثلاث تغييرات.. وقد أخطأ "شحاتة في إحداها، وكاد المنتخب المصري أن يضيع اللقب لولا هدف