اخبار الرياضة الليبية

أكرم الهمالي يتساءل لماذا التأخير الغير مبرر في صرف مستحقات المدربين ؟!

لازالت مشكلة المستحقات المالية المتأخرة للمدربين الوطنيين تؤرق عدد من مدربينا الذين سئموا من التأخر والمماطلة في صرف هذه المستحقات رغم الوقت الطويل الذي أعلن فيه عن إمكانية قفل هذه القضية التي تعود لأكثر من عامين.

في هذا السياق أكد المدرب اكرم الهمالي الذي تولى صفة مساعد المدرب الوطني للمنتخب الوطني العام الماضي أكد أن تأخير المستحقات المالية له ولزملائه في الكثير من التساؤلات الكبيرة خاصة أن وزارة الشباب والرياضة وعدت في السابق بصرف هذه المستحقات في وقتها.

وأكد الهمالي لموقع ريميسا أن هذه القضية تسبب في فقدان الثقة بين المدربين الوطنيين من جهة أخرى وبين اتحاد الكرة وهيئة الشباب والرياضة من جهة ثانية مؤكدا أن الأمر تجاوز حد المماطلة وبات مخجلا خاصة أن المسؤولون حرصوا على دفع مستحقات مدرب المنتخب الوطني الجديد اولا باول.

يذكر أن أكثر من 15مدربا وطنيين ممن تولوا في فترات سابقة الاشراف على المنتخبات الوطنية بجميع فئاتها لازالت تتطالب بمستحقاتها المالية التي تأخرت لبعضهم لأكثر من عامين أو ثلاث سنوات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى