اراء

الأسود… متعدد المواهب

عزالدین جرنازينفرد اللاعب الدولي الأسبق علي رمضان الأسود عن غيره من أبناء جيله بالعمل في مجالات عدة تتعلق بالساحرة المستديرة، لاعباً ومدرباً وإدارياً وإعلامياً، وحقق نجاحاً يُحسد عليه طيلة أكثر من خمسين عاماً عاشها في محراب شاغلة الناس وملهمة الجماهير.

الأسود الذي أبصر النور في مدينة طرابلس سنة 1950 بدأ حياته الكروية بممارسة كرة اليد مع نادي العهد الجديد، ثم انتقل لفريق كرة القدم بنفس النادي، ولعب له خلال الفترة 1964 – 1970، قبل أن يعانق المجد مع الأهلي طرابلس الذي تقمص غلالته ما بين عامي 1970 – 1979، وحصل معه على لقب بطولة الدوري الليبي مواسم 70 / 1971 و72 / 1973 و73 / 1974 و77 / 1978، وكأس ليبيا سنة 1976 والذي تفوق في دوره النهائي أهلي طرابلس على أخضر البيضاء بهدفي الأسود والعزابي.

انضمام الأسود لأحد قطبي الكرة الليبية مكّنه من تقديم مهاراته بشكل أكبر وأصبح هاجساً لكل الحراس في الفرق المنافسة، فيكاد لا يخلو فريق من فرق النخبة إلا واهتزت شباكه أمام لدغاته القاتلة، وذلك مكنه من أن يصبح اسماً ثابتاً في تشكيلة منتخبنا الوطني لسنوات، وكانت مباراته الدولية الأولى ضد منتخب الجزائر في إطار دورة كأس الاجلاء سنة 1970، ثم ابتعد عن الملاعب إثر إيقاف الدوري الليبي بعد مباراة الأهلي والنصر التي جرت بتاريخ 11 / 2 / 1979.

عقب سنوات من اعتزاله اتجه الأسود لمجال التدريب وقام بتدريب فريق الأهلي طرابلس أكثر من مرة، والشط في ثلاث مناسبات قاده خلالها للصعود لبطولة الدرجة الأولى والفوز بكأس ليبيا موسم 1997-1998 على حساب الهلال، ودرب الترسانة موسم 95 / 1996، والوحدة موسم 96 / 1997، كما أشرف على حظوظ الظهرة، والمحلة، والأولمبي.

إدارياً كُلّف رئيساً للجنة المسابقات بالاتحاد الليبي لكرة القدم موسم 05 / 2006، ورئيساً للجنة المنتخبات الوطنية لكرة القدم سنة 2010 ـ 2011، قبل أن يعود إليها عام 2022 بعد تركه لمنصب نائب رئيس نادي الأهلي طرابلس، الذي كان قد ترأسه وتسلّم منصب المدير التنفيذي به في سنوات أخرى.

أبوفراس تميز أيضاً بالعمل في مجال الإعلام الرياضي وترأس تحرير مجلة الفريق الرياضي الصادرة في قبرص سنة 1986، وعمل مديراً لتحرير مجلة الرياضة والفنون الصادرة في روما سنة 1984 لصاحبها الراحل سعيد أحمد جرناز، كما كتب في العديد من الصحف والمجلات مثل الشباب والرياضة والنجم الرياضي والقمة ومجلتي المنظار وشباب شباب.. وتميز أيضاً في التوثيق الرياضي ولديه مخطوط جاهز منذ عشرين عاماً تقريباً تحت اسم الأهلي لأول مرة.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى