اخبار الرياضة الليبية

الأهلي و”موتيما” يلجآن لركلات الترجيح بعد انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي

لجأ فريقا الأهلي بنغازي و”موتيما بيمبي” الكونغولي لركلات الترجيح بهدف لكل منهما في المباراة الجارية بينهما حاليًا على ملعب الشهداء في العاصمة الكونغولية كينشاسا، ضمن مواجهات إياب دور الـ32 مكرر من بطولة الكونفدرالية الأفريقية.

كانت أخطر فرص الشوط الأول للأهلي عندما أهدر زمرينا كرة في الدقيقة الثامنة من عمر اللقاء، بعدما تلقى تمريرة سحرية، ونجح في الانفراد بالحارس الكونغولي، إلا أنه سدد الكرة ضعيفة وأهدر هدفاً مؤكدا.

الشوط الأول شهد أيضًا حصول طاهر بن عامر على إنذار في الدقيقة 32، كما شهدت تدخلًا قويًا من سعيد النايلي مع مدافع موتيما الكونغولي، لتتوقف المباراة لدقائق من أجل علاج اللاعبين.

تبادل الفريقان الهجمات خلال الشوط الأول، وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط وتحديدًا 45، نجح توماندو زوتو في خطف هدف قاتل، لينتهي الشوط بتقدم موتيما.

وفي الشوط الثاني واصل فريق الأهلي سيطرته على الكرة لكن دون خطورة هجومية.

وشهدت الدقيقة 81 مغادر الشامخ العبيدي ونزول علي اليوسف، في تبديل هجومي.

وفي الدقيقة 85 سجل طه الشريف، هدف التعادل وعودة الآمال للفريق الليبي، بعدما توغل بمنطقة الجزاء وسدد بقوة على يسار الحارس الكونغولي، وتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي ويلجأ الفريقان لركلات الترجيح.

وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة شهدت هجمة خطيرة من طه الشريف كاد أن يسجل خلالها الهدف الثاني لكن مرت الكرة أعلى العارضة.

بدأ الأهلي بنغازي المباراة بتشكيل مكون من: جواد في حراسة المرمى، طاهر بن عامر، المعتصم، شلبي، النايلي في خط الدفاع، الشامخ العبيدي، مانديلا، العكسي، في خط الوسط، زمرينا، إبراهيم بودبوس، العرفي في الهجوم.

أما دكة البدلاء ضمت كلًا من: مراد، معاز، علي يوسف، تشيكو، المنتصر، علي مرعي، طه الشريف.

مباراة الذهاب لُعبت في العاصمة المصرية القاهرة، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف مقابل هدف، سجل هدف الأهلي بنغازي في تلك المباراة لاعب الوسط الشامخ العبيدي.

الجدير أن الأهلي بنغازي قد شارك في هذا الدور من الكونفدرالية عقب خروجه من دور الـ32 من دوري أبطال أفريقيا، أمام الترجي، حينما تعادل معه ذهابًا بدون أهداف في القاهرة، وخسر منه إيابًا في رادس بهدفين مقابل ثلاثة وسط أخطاء تحكيمية فادحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى