أهم الأخباراخبار الرياضة الليبية

التونسي “النابلي” أقدم مدرب وافد – وصاحب الرقم القياسي – راضٍ عن بداية مشواره مع رفيق –

زين العابدين بركان

رغم أن فريق رفيق لم يسجل أي فوز على صعيد مباريات بطولة الدورى الليبى هذا الموسم ضمن المجموعة الثانية واكتفى بتعادلين أمام جاره الأولمبى فى ديربى الغربية بدون أهداف وتعادل ثان امام فريق الخمس بهدفين لهدفين؛ إلا أن مدرب الفريق التونسي المخضرم على النابلي، عبّر عن سعادته ورضاه عن هذه البداية والانطلاقة في تجربته ومحطته الجديدة مع رفيق صرمان، وإن الفريق في تحسن وتطور سينعكس على أداء ونتائج الفريق في مواعيده الكروية المقبلة.

ويعدّ المدرب التونسي المخضرم على النابلي المدرب الحالي لفريق رفيق بصرمان أقدم مدرب وافد بملاعب الدوري الليبى، وهو صاحب الرقم القياسي في عدد مرات تدريب الفرق المحلية، حيث تولى هذا المدرب مهمة تدريب 16 فريقًا محليًا، وصال وجال وعمل بمختلف مدننا، وعاصر أكثر من جيل من نجوم الكرة الليبية وأصبح خبيرًا بشؤون الكرة الليبية وعالمًا بخفاياها وأسرارها، حيث بدأت علاقة النابلي بالدورى الليبى والكرة الليبية قبل نحو 32 عامًا، حين تولى لأول مرة تدريب فريق الوحدة في الموسم الرياضي 88 – 89، ثم تولى، بعد ذلك، مهمة تدريب فرق السويحلي والاتحاد المصراتى، الحياد سابقًا، والأهلي المصراتي والشرارة بسبها، ووفاق صبراتة، ونجوم اجدابيا والتعاون والأولمبي بالزاوية وخليج سرت والنصر والمروج والأنوار بالأبيار والعروبة بالعجيلات.

وكانت آخر محطة تدريبية له قبل توليه هذا الموسم مهمة تدريب فريق رفيق هو توليه تدريب الأفريقي بدرنة موسم 2018 – 2019، وخلال مسيرته التدريبية الطويلة بملاعب الكرة الليبية؛ قاد ثلاث فرق محلية مختلفة، وساهم فى صعودها إلى ملاعب الدوري الليبي الممتاز وهى التعاون باجدابيا والعروبة بالعجيلات والشرارة بسبها، أشرف على تدريبها ايضا بدوري الأضواء.

وعمل النابلي، العام قبل الماضي، مسشارًا فنيًا لدى الاتحاد العماني لكرة القدم، وقبل مجيئه إلى ليبيا لأول مرة، أواخر الثمانينيات؛ تولى مهمة تدريب العديد من فرق الأندية التونسية، أبرزها أولمبيك الكاف والأولمبي الباجي، كما عمل بملاعب السعودية مع نادي الرياض ونادى الحصن الإماراتي.

زر الذهاب إلى الأعلى