أهم الأخباراخبار الرياضة الليبية

المنتخب الليبي والتونسي تاريخٌ طويلٌ حافلٌ بالندية والمواعيد المثيرة ديربي جوار مغاربي تجاوز عمره 65 عامًا

– زين العابدين بركان

تتجدد المواجهات الكروية بين المنتخبين الليبي والتونسي عندما يلتقيان مجددًا يوم الخميس على ملعب شهداء بنينا الدولي، ضمن إياب الجولة قبل الأخيرة لتصفيات “الكان”، في أول مباراة دولية رسمية تجمع المنتخبين بهذا الملعب بعد رفع الحظر.

أولى المواجهات الرسمية في بيروت

وتعود أولى المواجهات الكروية الرسمية إلى عام 1957 حين التقى المنتخبان لأول مرة ضمن منافسات الدورة العربية ببيروت، وأسفرت عن فوز المنتخب التونسي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة أهداف، أحرز أهداف منتخبنا الدولي على الشعالية الذي قص شريط الأهداف بإحرازه أول ثنائية بينما أحرز ثالث أهداف منتخبنا اللاعب عمر أبوذينة الفلاح، وعاد المنتخب التونسي ليحقق الفوز في ثاني مواجهة دولية رسمية ضمن منافسات دورة البحر المتوسط بتونس عام 1967 بثلاثة أهداف لصفر.

أول انتصار ليبي في تصفيات أفريقيا

وشهد عام 1974 أول انتصار للمنتخب الليبي على حساب تونس ضمن تصفيات “الكان” بطرابلس حين فاز منتخبنا في مباراة الإياب بطرابلس بهدف لصفر أحرزه الهداف الراحل سعد الفزاني من ركلة جزاء أسكنها شباك الحارس التونسي العملاق عتوقة وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب التي تفوق فيها المنتخب التونسي الذى حسم المباراة بركلات الترجيح.

أول تأهل ليبي

وفي عام 1978 وضمن تصفيات دورة الألعاب الأفريقية؛ حقّق منتخبنا الفوز فى لقاء الذهاب بطرابلس بهدف لصفر أحرزه اللاعب ناصر بلحاج ثم فقد منتخبنا لقاء الإياب بتونس بهدفين لهدف أحرزه المهاجم الراحل بشير الريانى، لكن فريقنا الوطني خطف بطاقة التأهل بفارق الأهداف.

أكبر انتصار ليبي بثلاثية

وشهد عام 1979 أكبر انتصار لمنتخبنا بثلاثة أهداف لصفر بطرابلس ضمن تصفيات أولمبياد موسكو، تناوب على إحرازها ناصر بلحاج وفوزي العيساي وجمال ابونوراة، وكان لقاء الذهاب بتونس قد انتهى تونسيا بهدف لصفر.

أول تفوق ليبي في نهائيات “الكان”

وفي عام 1982، حقّق منتخبنا أول فوز في نهائيات الكان بطرابلس بهدفين لصفر، أحرزهما كل من قائد الفريق عبد الرازق جرانة والهداف الراحل فرج البرعصي، وفي عام 1985 سجل منتخبنا فوزًا مهمًا بهدفين لصفر بطرابلس ضمن تصفيات أمم أفريقيا، أحرزهما على البشاري وإبراهيم المعداني، ليتأهل منتخبنا بعد أن كان قد فقد نتيجة لقاء الذهاب لصالحه بهدف لصفر.

مواجهاتٌ مثيرةٌ لمنتخب المحليين

كما شهدت تصفيات “الشان” مواجهات مثيرة بين منتخب اللاعبين المحليين استهلها منتخبنا بإقصائه المنتخب التونسي من تصفيات “شان” النسخة الأولى عام 2009 بفضل ركلات الترجيح بعد أن تبادلا نتيجة التعادل الإيجابي ذهابًا وإيابًا، ثم تجدد الحوار في تصفيات “شان” 2018، وتبادلا المنتخبان الفوز حيث فاز منتخبنا ذهابًا بهدف مؤيد القريتلي وفقد نتيجة لقاء الإياب بذات النتيجة، وفي آخر مواجهة جمعتهما في تصفيات “شان” النسخة الأخيرة تفوق المنتخب التونسي ذهابًا وإيابًا غير أنه انسحب من خوض نهائيات “شان الكاميرون” ليخوضها منتخبنا بدلاً عنه.

أول مواجهة في تصفيات كاس العالم

وعلى صعيد تصفيات المونديال، شهد عام 2018 أول مواجهة رسمية ضمن تصفيات كأس العالم حيث تفوق منتخب تونس ذهابًا بهدف لصفر بملعب بلوغين بالجزائر، وانتهى لقاء الإياب بتونس بالتعادل السلبي، فيما كانت مباراة الذهاب ضمن تصفيات “الكان” الحالية، آخر مواجهة بين المنتخبين بملعب رادس بتونس، حسمها المنتخب التونسي على ملعبه لصالحه بأربعة أهداف لهدف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى