أهم الأخباراخبار الرياضة الليبية

المنتخب الوطني ينتظر هديةً من تنزانيا الليلة لاستمرار آماله في التأهل لأمم أفريقيا

يخوض المنتخب الوطني، اليوم الخميس، مباراةً مهمةً أمام نظيره تونس على ملعب شهداء بنينا ببنغازي، لأول مرة بعد فترة غياب طويلة من اللعب داخل ليبيا، بعد رفع الحظر عن ملاعبنا.

ومن المقرر أن تنطلق مباراة المنتخب الوطني اليوم أمام شقيقه التونسي في تمام التاسعة مساءً بالتوقيت المحلي، ضمن منافسات الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2021، المقرر إقامتها في الكاميرون.

ولا بديل أمام الفرسان سوى خطف النقاط الثلاث في مباراة اليوم؛ من أجل الحفاظ على آمالنا في التأهل للبطولة الأفريقية، والعودة إلى البطولات القارية، واستعادة هيبة الكرة الليبية.

المنتخب الوطني؛ يخوض المباراة بدوافع كبيرة، خاصةً أنها الأولى له على ملعبه بعد أن كان يخوض مبارياته في الدول المجاورة سواءً مصر أو تونس.

ليس هذا فحسب؛ بل إن عودة الدوري والنشاط الرياضي من جديد سيُساعد المنتخب على استعادة مستويات لاعبيه، والظهور بالشكل الذي يليق بنا في المباريات.

في الوقت نفسه، ينتظر فرسان المتوسط هديةً من منتخب تنزانيا الذي سيواجه نظيره غينيا الاستوائية؛ من أجل استمرار الأحلام في التأهل.

ويحتاج المنتخب الوطني من نظيره التنزاني الفوز أو التعادل مع غينيا الاستوائية، اليوم؛ من أجل تأجيل حسم بطاقة التأهل الثانية إلى أمم إفريقيا للجولة الأخيرة.

أما في حالة فوز منتخب غينيا الاستوائية على نظيره تنزانيا؛ فستضيع أحلام الفرسان في التأهّل إلى البطولة الأفريقية، ويبدأ التركيز على تصفيات كأس العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى