اخبار الرياضة الليبية

بالفيديو.. 5 مشاهد تكشف مهازل التحكيم في الجولة الأولى من الدوري الرباعي

أشعلت القرارات التحكيمية التي اتخذها الحكم محمد رجب في مباراة الاتحاد وأهلي بنغازي أمس الخميس على ملعب طرابلس الدولي والتي انتهت بفوز الاتحاد بنتيجة 2 / 1، حالة من الجدل والغضب الشديدين داخل الوسط الرياضي الليبي وأثارت العديد من التساؤلات حول مستقبل التحكيم الليبي ومستقبل كرة القدم في ليبيا وهل يتعمد الحكام احتساب قرارات لترجيح كفة فريق على آخر؟ وهل هذا يتم بمقابل؟ أم أن تلك الأخطاء الفادحة تتم دون تعمد؟!.

وكان الحكم محمد رجب قد احتسب ضربة جزاء لفريق الاتحاد أثارت حولها الكثير من الجدل خاصة وسط اعتراضات لاعبي فريق أهلي بنغازي الذين أكدوا أن الكرة ارتطمت برأس اللاعب وليس يده، وقد ساهمت ضربة الجزاء في عودة الاتحاد للقاء عندما كان متأخرا بهدف ليتعادل ثم ينجح في خطف هدف قاتل في الدقيقة 88 من عمر اللقاء ليفوز بأول لقاء له ضمن منافسات الدوري الرباعي للتتويج بلقب الدوري الليبي الممتاز للموسم الجاري 2017 /2018 ويتصدر جدول الدوري بثلاث نقاط.

وتسببت قرارات الحكم محمد رجب في حالة من الغضب بين جماهير أهلي بنغازي الذين وجهوا اتهامات للحكم بأنه تقاضى “رشوة” من أجل ترجيح كفة فريق الاتحاد على فريقهم، كما أنهم زعموا بأن اتحاد الكرة الليبي مشارك في تلك الجريمة بأنه قام بتعيين حكم ليس على قدر المسئولية في مباريات مصيرية سوف تحدد بطل الدوري الليبي للموسم الجاري، وطالبوا اتحاد الكرة بإيقاف تلك المهزلة واختيار حكام على كفاءة عالية لتلك المباريات أو استقدام حكام أجانب.

ورغم أنه لم يكن طرفا في المباراة إلا أن فريق أهلي طرابلس دخل على الخط وهدد بالانسحاب من منافسات الدوري الممتاز في حال عدم استقدام صافرة أجنبية، لإدارة مبارياته في الدوري الرباعي دورة التتويج باللقب.

وأكد أهلي طرابلس في بيان رسمي أصدره، وحصل “ريميسا” علي نسخة منه،  أنه لن يكون طرفاً في أي مباراة، يقودها حكم محلي.

وأشار إلى أنه لا يثق في الحكم المحلي، بعد متابعة أداء الحكام، خلال الجولة الأولى من الدوري الرباعي للتتويج بالدوري.

وفي محاولة منه لتهدئة الأجواء قرر مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الليبي برئاسة جمال الجعفري، إيقاف الحكم محمد رجب والمساعد الثاني عصام الترهوني وإحالتهما للتحقيق .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى