أهم الأخباراخبار الرياضة الليبية

بعد لاعب الأفريقي “غازي العيادي” .. نجم الترجي “شامو” قريب من الاتحاد

تُوِج بأبطال أفريقيا مرتين وشارك في مونديال الأندية أكثر من مناسبة..”شامو” المدافع “الهداف” للترجي في الاتحاد !

بعد تحقيقه لثلاثة تعادلات في الدوري الممتاز؛ انطلق مجلس إدارة الاتحاد في تهيئة كل الظروف الطيبة؛ من أجل بناء فريق متكامل ومتجانس، يقدر على المراهنة بجدية في البطولات المحلية والمسابقات القارية والعربية، بما يرضي تطلعات جماهيره المتعطشة للألقاب، وهذا لن يكون إلا بتطعيم وتدعيم الرصيد البشري الحالي بلاعبين مميزين، ولهم من الخبرة ما يكفي لتقديم الإضافة المرجوة لفريق يبحث عن إعادة مكانته على الساحة الأفريقية.

وفي هذا الإطار، بدأت إدارة نادي الاتحاد في التفكير جيدًا في بعض الأسماء القادرة على كتابة تاريخ جديد “العميد الاتحادي” ، حيث علمت “ريميسا”، من مصادر جديرة بالثقة، أن الفريق في مفاوضات متقدمة مع النجم السابق للترجي التونسي والمحترف الحالي في صفوف نادي الشمال القطري “شمس الدين الذوادي”.

ويبلغ “شامو” من العمر 34 عامًا، ويلعب في خطة قلب دفاع، حيث سبق له أن تقمّص ألوان العديد من الفرق التونسية على غرار نادي حمام الأنف، النجم الرياضي الساحلي، الترجي التونسي، وآخرها الشمال القطري، الذي انتقل إليه في فترة انتقالات اللاعبين الشتوية، قادمًا من”باب سويقة” في صفقة انتقال حرّ، بعد فشل المفاوضات مع فرق إماراتية.

 

شمس الدين الذوادي المُلقب بـ”شامو”؛ فقد مكانه في التشكيلة الأساسية لفريقه الشمال القطري، الذي يدربه المغربي هشام نجران، بات يفكر جديًا في تغيير الأجواء وإثبات قدراته الكبيرة مع فريق جديد، الذي ربما سيكون الاتحاد، بنسبة تفوق 90%، علمًا بأن “شامو” لعب سبعة مواسم مع نادي الدم والذهب، حيث حقق معه عشرة ألقاب على غرار دوري أبطال أفريقيا في مناسبتين، إضافة إلى العديد من البطولات المحلية، سجل خلالها العديد من الأهداف الحاسمة، إضافة إلى أكثر من مشاركة في مونديال الأندية.

الاتحاد، وبعد الانسحاب من كأس الكونفدرالية الأفريقية وحصد ثلاث نقاط فقط في الدوري الممتاز من ثلاث تعادلات متتالية؛ انطلق مباشرة في تضميد جراحه بصفقاتٍ قويةٍ على غرار اقتراب التعاقد مع نجم النادي الأفريقي التونسي غازي العيادي، الذي كنّا قد انفردنا، في مقال سابق أمس الجمعة، بأنه سافر إلى مدينة طرابلس؛ من أجل التفاوض مع مسؤولي نادي الاتحاد.

وكان متوسط الميدان السابق لنادي باب الجديد قد عزّز، خلال الفترة الأخيرة، صفوف نادي ضمك السعودي، قادمًا من النادي الأفريقي.

يشار إلى أن “العيادي” قام بفسخ عقده مع النادي الأفريقي في شهر يناير الماضي بالتراضي بين الطرفين، بعد أن تنازل عن مبلغ قدره 120 ألف دولار تقريبًا.

إذن؛ هي صفقات قد تدعم الرصيد البشري للاتحاد الذي تنتظره مواجهات قوية في الدوري الممتاز، مع ضرورة التفكير بجدية، في الخط الأمامي الذي تنقصه النجاعة أمام المرمى، وفي الأيام القليلة القادمة، سيكشف لكم موقعكم الرياضي الأول في ليبيا عن أسماء اخرى ستكون على ذمة الجهاز الفني للاتحاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى