اخبار الرياضة الليبية

جنازة مهيبة لرئيس نادي الاتحاد جمال الجعفري

شيّع الوسط الرياضي في ليبيا عصر اليوم الاثنين، المغفور له بإذن الله جمال الجعفري رئيس نادي الاتحاد والرئيس السابق للاتحاد الليبي لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية للكاف سابقا، عن عمر ناهز 60 عاما بعد إصابته بفيروس الكورونا.

ففي جنازة مهيبة ودّعت الأسرة الرياضية وأسرة نادي الاتحاد وسط دموع الحزن والألم على فراق الجعفري الذي عاش وسخّر حياته للرياضة وكرة القدم، وتولى فيها مسؤوليات عدة منذ الألفية الجديدة.

وحمل أشبال وبراعم نادي الاتحاد في تشييع جمال الجعفري صورا له وباقات من الورود تعبيرا عن الأسى والحزن لفراقه.

وكان الجعفري قد تُوفي صباح اليوم بأحد مصحات العزل بطرابلس بعد أسبوعين من الإصابة بفيروس الكورونا، إثر عودته من مصر وترأسه مشاركة فريق الاتحاد في كأس الكونفدرالية.

ويعد الجعفري الشخصية الكروية الثالثة التي تفقدها ليبيا خلال هذا العام بعد وفاة اللاعب والمدرب والمربي يوسف الشوشان، والحارس الدولي السابق لمنتخب ليبيا محمد لاغا.

ريميسا تتقدم لأسرة نادي الاتحاد والأسرة الرياضية ولأسرة الجعفري بخالص العزاء في وفاة جمال الجعفري، داعين الله أن يغفر له ويرحمه، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى